ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: سبتمبر 14, 2020 - 11:03 ص

بمشاركة الدرك الملكي ورجال السلطة حملة تحسيسية ضخمة حول مخاطر فيروس كورونا باقاليم عمالة المحمدية


سبتمبر 14, 2020 - 10:25 ص

نظم كل من المكتب الإقليمي للمنظمة الوطنية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد بالمحمدية وبشراكة مع موقع ” ميديا لابف ” ، منتصف نهار يوم أمس السبت،  حملة تحسيسية للتعريف بمخاطر مرض ” كورونا “، كانت عبارة عن مسيرة شملت الجماعات الست التابعة لعمالة المحمدية .

وقد تفضل باشا مدينة المحمدية مرفوقا بقائد المقاطعة السادسة،  بإعطاء الإنطلاقة لهذه الحملة من أمام مقر عمالة المحمدية وذلك  مباشرة بعد الإستماع  للنشيد الوطني ، كما شاركا بدورهما في توزيع بعض الكمامات بحي الوفاء  رفقة أعضاء المكتب وطاقم  ” ميديا لايف ”  ، لتحط المسيرة  رحالها بقيادة بني يخلف وكان في استقبالها قائد القيادة ورئيس مركز الدرك الملكي وأعوانهم ،  واللذان شاركا بدورهما في توزيع بعض الكمامات بأحد الأحياء التابعة للمنطقة ،لتعرج المسيرة على جماعة  سيدي موسى المجدوب التي بدت مهجورة من المسؤول الأول بها وأعوانه ،  والتي وزعت فيها كذلك الكمامات على مجموعة من ساكنة المنطقة المتواجدة بالقرب من القيادة ، لتطوي المسيرة التحسيسية عدة كيلومترات   في اتجاه قيادة سيدي موسى بن علي ، مخترقة  مجموعة من الجبال والهضاب  والغابات ، حيت وجدت في استقبالها مجموعة من ممثلي السلطات المحلية والقوات المساعدة وأعوانهم،  وعلى رأسهم قائد المركز الترابي وقائد قيادة  سيدي موسى بن علي ، اللذان شاركا أعضاء الجمعية وطاقم  ” ميديا لايف ” ،  في توزيع الكمامات على زبناء بعض المقاهي وحرفيون وبعض السكان ، قبل أن  تشق المسيرة طريقها  نحو جماعة الشلالات،  التي كان في استقبالها قائد مركز الدرك الملكي بجماعة الشلالات ومساعديه في غياب قائد المنطقة وأعوانه ، لتحط رحالها في آخر جولة لها أمام مركز الدرك الملكي بعين حرودة بعد اعتدار قائد الملحقة الإدارية الأولى لظروف طارئة ، وتختتم هذه الجولة بالنشيد الوطني بحضور دركيين ، وهو النشيد الذي تردد صداه أمام كافة القيادات كقيادة سيدي موسى المجدوب ، وسيدي موسى بن علي ، والشلالات.

وبهذه المناسبة يتقدم موقع ” ميديا لايف ” والمكتب الإقليمي للمنظمة الوطنية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد بالمحمدية بتشكراتهم الخالصة لكافة ممثلي السلطات المحلية  وأعوانها،  ورجال الدرك الملكي والقوات المساعدة على المساعدة بتراب عمالة المحمدية  القيمة  التي قدموها لهما،  وكذلك مشاركتهم في هذه الحملة التحسيسية ، والذين أبانوا عن روحا عالية في التضامن والتآزر من أجل استمرارهم في  محاربة هذا الوباء ، والحضور خارج أوقات عملهم خصوصا أن اليوم هو يوم سبت، مع انتظارهم  لعدة ساعات من أجل وصول المسيرة لمقراتهم ومراكزهم ، ومشاركة المساهمين في الحملة  في الإستماع للنشيد الوطني وتوزيع الكمامات.





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram
  ميديا لايف