آخر تحديث: نوفمبر 28, 2018 - 8:19 م

التفاصيل الكاملة لرحلة على مثن قطار البراق من البيضاء الى طنجة


التفاصيل الكاملة لرحلة على مثن قطار البراق من البيضاء الى طنجة
نوفمبر 28, 2018 - 7:30 م

قبل الساعة الحادية عشرة صباحا بعشر دقائق ،من يوم أمس الثلاثاء ، كان مجموعة من المسافرين يشقون طريقهم عبر السلاليم المتحركة نحو ممر السكة الحديدية رقم 1 داخل محطة القطار المسافرين بالدارالبيضاء ، حيث كان القطار الفائق السرعة يركن فوق السكة الحديدية في انتظار لحظة الأنطلاق ، بالقرب من القطار شرع بضعة من موظفين من المكتب الوطني للسكك الحديدية في توزيع بعض المأكولات الخفيفة والمشروبات على المسافرين والتي كانت مكدسة فوق طاولة ، وعند بوابة المقصورات كان عدد من المراقبين يتفحصون التذاكر في لمح البصر ويبدوا أنهم خبروا الأمكنة ليوجهوا الركاب بطرق لبقة نحو مقاعدهم.
عند الدخول إلى المقصورات سواء السفلية أو الفوقية تشعر بفرق كبير بين هذا الوحش الفولادي وباقي القطارات العادية ، فرق في الكراسي في الأيواب الأوتوماتيكية سواء الخارجية أو الفاصلة بين المقطورات والتي تفتح بمجرد الكبس على زر صغير في الأنارة الداخلية في الأغطية الأرضية وفي المراحيض،كراسي تتمدد نحو الأمام أو الخلف عبر الضغط على زر، وأرقامها مثبثة في الجانب العلوي من السقف ، مناشب للتيار الكهربائي Prises) ( تمكن من شحن الهواتف، وتشغيل الحواسيب التي لا تتوفر على بطاريات أو التي فرغت منها ، كل شيء يبدوا جدابا وأنيقا وتتمنى من كل قلبك أن تستمر الحالة على ما عليه خوفا من تخريب هذه التجهيزات بأيادي طائشة علما أن هناك مراقبين ورجال شرطة تابعين للمكتب الوطني للسكك الحديدية يراقبون الأوضاع جيئة وذهابا .
في الوقت المحدد له أي الحادية عشرة وخمس دقائق ، ينطلق القطار من المحطة نحو مدينة طنجة،كل شيء يبدو عاديا في هذه اللحظة، وبعد تفحص المقطورة من كل الجوانب يستأتر انتباهك شاشتين رقميتين مثبوثثان في طرفي كل مقطورة ، تسرد أمامك مجموعة من التفاصيل الخاصة بالرحلة باللغة العربية والفرنسية ، من بينها سرعة القطار، رسم بياني يبين مسار الرحلة والمسافة التي قطعها القطار بين المحطات أو ما تبقى منها ، ومواقيت الوصول اليها ، وكذلك المحطات التي سيتوقف فيها وهي فقط محطتي الرباط أكدال والقنيطرة والمحطة النهائية بطنجة، وموازاة مع ذلك تسمع صوت نسوي عبر مكبرات صوت وهو يزود الركاب بمجموعة من التوضيحات المتعلقة بالرحلة كالمحطات القادمة ،وعدم التدخين في المقصورات وداخل المحطات،مع أرشادهم كذلك لرقم القصورة التي تتواجد بها المقهى مع العلم أن هذه الأخيرة سوف تقدم خدماتها ابتداءا من يوم غد الخميس .
ما بين محطتي الدارالبيضاء والقنيطرة لم تكن سرعة القطار تصل في أقصاها الى 161 كلم في الساعة ،تتساءل مع نفسك لمادا سمي بالقطار الفائق السرعة وهو يسير بهذه السرعة ، قبل أن ينبهك أحدهم بكون أشغال انجاز السكة الخاصة به ما بين القنيطرة والدارالبيضاء ما زالت في طور الأشغال وهو يستدل في هذا الشأن بقضبان حديدية موازية لمسار السكك الحديدية لكنها مازالت تفتقد لمجموعة من المواصفات.
بعد الخروج من محطة مدينة القنيطرة بحوالي كيلومترين ، تشعر بأن سرعة القطار تزداد شيئا في شيئا وتصبح أنظار الجميع مسمرة نحو الشاشتين الرقمييتين والكل متحمس لمعرفة السرعة التي يسير بها القطار والتي كانت تسير في شكل أفقي ، ففي كل مرة كانت الشاشتان الرقميتان تستعرضان سرعة القطار وهي تسير بسرعة قياسية في ارتفاع أفقي الى أن وصلت الى 320 كلم / في الساعة،كانت الدهشة ترتسم على محيا بعض المسافرين الذين تطأ أول مرة أقدامهم مقصورات القطار فائق السرعة، فيما آخرون يبدوا أنهم تعودوا على ركوبه غير أبهين بما يقع حولهم، يستمر القطار في حصد المسافات ويدخل البعض في دردشات جانبية أو توثيق هذه اللحظات بصور ” سيلفي ” مع الشاشة التي تقدم كافة المعلومات أو فوف الكراسي أو قبل أن ينبههم الصوت النسوي أنهم اقتربوا من محطة القطار طنجة ، آنداك ترتسم معالم الدهشة والأستغراب على وجوه العديد من الركاب الذين شرعوا في تفحص هواتفهم النقالة أو ساعاتهم اليدوية وهم غير مصدقين أنهم قطعو المسافة الفاصلة بين الدار البيضاء ومدينة طنجة في ساعتين بالتمام والكمال فقد انطلق القطار من الدارالبيضاء في الساعة الحادية عشر و5 دقائق ووصل إلى محطة طنجة في الساعة الواحدة و10 دقائق ، ويخرج الجميع بخلاصة مفادها أن قطار ” البراق ” قد قلص بالفعل المسافة الرابطة بين البيضاء وطنجة، وأن قطار البراق يبقى حاليا أنجح طريقة لسفر مريح ، ولو أن العديد من المسافرين مازالوا يطالبون بتخفيض تعرفة الركوب في كلتا الدرجتين ليصبح في متناول الجميع ، وللإشارة فان القطارات العادية ما زالت تشتغل بالسكك العادية ووفق الأثمنة المعروفة.





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS