ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: ديسمبر 2, 2019 - 4:17 م

كارتة بيئية تهز بحيرة واد المالح بنواحي المحمدية .. شوفوا شنو وقع .. للاسماك


ديسمبر 2, 2019 - 10:15 ص

تفاجئ العديد من المواطنين، الذين قاموا يوم أمس السبت بالاستجمام ببحيرة سد وادي المالح التابعة للنفود الترابي لجماعة سيدي موسى بن علي بعمالة المحمدية، على بعد حوالي 12 كيلومتر من مركزها ، بوجود كميات هامة من السمك ملقاة بأطراف مياه البحيرة بعضها نفق وبعضها في حالة تحلل، فيما بعضها يعيش آخر لحظات عمرها.
وأفاد شهود عيان في تصريحات متفرقة لموقع ميديا لايف “، أن ماستغربوا له هو عدم وجود أية لجان بعين المكان لمعرفة أسباب نفوق هذه الكمية المهمة من الأسماك ، وكذلك من أجل جمعها لوضع حد لبعض الأشخاص، الذين قد يستغلون مثل هذه المناسبة من أجل الإتجار فيها خصوصا بالسوق المعروف بسوق ( حد سويسرا) المنعقد هذا اليوم .
لحد الساعة تجهل أسباب نفوق هذه الأسماك ، لكن العديد من الدراسات التي أجريت في هذا الشأن حول ضاهرة نفوق الأسماك وطنيا ودوليا ، أثبتت أن أسبابها متعددة بين أسباب طبيعية تنتج من تغير خصائص المياه والمعاملات البحرية سواء أكانت بيولوجية أو كيميائية أو فيزيائية بشكل كبير ومفاجئ، وأسباب بشرية ترجع في الأساس إلى تأثير الأنشطة البشرية والممارسات البيئية الخاطئة التي أصبحت منتشرة على نطاق واسع ومتكرر في المناطق الساحلية وغيرها من المسطحات المائية.
ويحدث النفوق الجماعي للأسماك بشكل طبيعي بسبب النمو الفجائي وغير الاعتيادي للعوالق أو الهائمات النباتية (طحالب مجهرية دقيقة) التي تتكاثر في المياه السطحية بصورة فائقة، مما يؤدي إلى استنفاد أو نقص الأكسجين المذاب بالمياه، وبالتالي هلاك الأسماك والكائنات البحرية الأخرى بشكل جماعي نتيجة اختناقها وعدم قدرتها على التنفس أو نتيجة انسداد خياشيمها من أثر كثافة الطحالب المزدهرة. وهذه الظاهرة تعرف باسم ظاهرة الازدهار الطحلبي، وفيها تنتشر الطحالب المجهرية أو الهائمات بشكل كثيف للغاية مما يؤدي إلى اصطباغ لون المياه بلون هذه الطحالب.
كما قد يحدث نفوق الأسماك بسبب إفراز بعض أنواع هذه الطحالب لسموم بكتيرية تؤدي إلى الفتك بالأسماك وقتلها في الحال، خاصة وأن هناك كثيرا من الأسماك تتغذى على هذه الطحالب. والمشكلة أن أثر هذه السموم يمكن أن يمتد إلى صحة الإنسان، حيث أن تناول الأسماك النافقة أو المصابة يمكن أن يؤدي إلى حالات إسهال شديدة وحكات جلدية بل والشلل التام والوفاة أحيانا.

كذلك قد يحدث النفوق بسبب تغير درجة حرارة الجو أو المياه أو درجة الملوحة أو الأمونيا في المياه بشكل مفاجئ، حيث يصعب على الأسماك في هذه الحالة التكيف أو التوائم مع هذه التغيرات الفجائية، مما يؤدي في النهاية إلى هلاكها.

وقد يحدث أيضا نفوق الأسماك بسبب العامل البشري من خلال صرف المخلفات البشرية والزراعية والصناعية وغيرها من الملوثات مباشرة في المياه الساحلية أو البحيرات من دون معالجة، وهو ما قد يؤدي إلى تراكم السموم والمغذيات الصناعية في المياه بشكل زائد.





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram