ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: نوفمبر 16, 2015 - 9:22 م

يا تجار مدينة المحمدية احذروا من هذا النصاب


يا تجار مدينة المحمدية احذروا من  هذا النصاب
نوفمبر 16, 2015 - 9:22 م

 

تعرض  بعض تجار وتاجرات مدينة المحمدية وبعض مساعديهم خلال اليومين الماضيين للنصب والإحتيال من طرف شخص عن طريق ما يعرف ب ” السماوي “.

وحسب أحد الضحايا فإن الشخص المكور والذي لا يمكن لأي شخص الشك في تصرفاته أو  نواياه، يتقدم بالخصوص نحو بعض المحلات التجارية خصوصا تلك التي تكون معزولة نسبيا عن باقي المتاجر، والتي يكون بداخلها شخص واحد فقط ، ويلتمس منه صرف ورقة مالية من فئة عشرة دراهم، لكن بمجرد إدخال هذه الورقة المالية في جيب صاحب المتجرأو وضعها  بالقمطر حتى يصبح الشخص  شبه مسلوب الإدارة ويشرع في مده ببعض الوراق المالية التي تكون بحوزته طبعا تحت طلب النصاب،  بل أن أحد مساعدي  تاجر بعد أن سلمه 150 درهم ، طلب منه النصاب  كذلك هاتفه النقال من أجل إجراء مكالمة هاتفية مع ابنه ليختفي النصاب  بالمال والهاتف النقال، وبعد مرور لحظات يستعيد الشخص المنصوب عليه  وعيه ويكتشف أنه كان في شبه غيبوبة أو حلم لكن بعد فوات الآوان، ويسود الإعتقاد بأن ضحايا هدا النصاب  في تزايد بمدينة المحمدية  لكن أغلبهم يفضلون الصمت  ربما خوفا من الشماتة.

هذه الضاهرة ليست بالجديدة، بل أن بعض التجار سقطوا ضحية لها منذ حوالي عشر سنوات ،كان من بينهم صاحب مخدع هاتفي بعين حرودة تعرض لنفس عملية الإحتيال،  حين شرع في إفراغ جيوبه لأحد المحتالين الذي تقم نحوه من أجل عملية صرف ورقة مالية، لكنه استجمع حواسه وقواه  وشرع في قراءة سورة ياسين ليستعيد وعيه، وحين حاول الإمساك بالمحتال لاد هذا الأخير بالفرار، فهل عاد هدا النصاب إلى مزاولة ” مهنته ” ربما بعد خروجه من السجن ،أم أن هناك  شخص آخر  أصبح بدوره متمرسا على عملية الإحتيال؟





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram
.