ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: مايو 18, 2024 - 10:17 م

كل ماتودون معرفته عن الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني بآكادير


كل ماتودون معرفته عن الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني بآكادير
مايو 18, 2024 - 10:17 م

تحت شعار “الأمن الوطني: مواطنة ومسؤولية وتضامن”، تنظم المديرية العامة للأمن الوطني هذه السنة النسخة الخامسة لأيام الأبواب المفتوحة، خلال الفترة الممتدة من 17 إلى 21 ماي الجاري، بفضاء المعارض بالطريق الوطنية بمدينة أكادير.

1. حفل الذكرى 68 لـتأسيس الأمن الوطني… افتتاح رسمي لأيام الأبواب المفتوحة

وقد حرصت المديرية العامة على أن يتزامن الافتتاح الرسمي لهذه التظاهرة مع تخليد الذكرى 68 لتأسيس الأمن الوطني، وهي المناسبة التي تميزت بإقامة حفل رسمي بالفضاء المعد لتظاهرة أيام الأبواب المفتوحة بمدينة أكادير، حضره إلى جانب كبار الشخصيات المدنية والعسكرية والاقتصادية والإعلامية المغربية، وفود تمثل أجهزة الأمن والاستخبارات الداخلية بمجموعة من الدول الشقيقة وممثلي منظمات دولية تعنى بالتعاون الأمني الدولي.

وبهذه المناسبة، استضافت المديرية العامة للأمن الوطني خلال احتفالات ذكرى تأسيسها السنوية معالي الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب الدكتور محمد بن علي كومان، ومعالي رئيس المنظمة الدولية للشرطة الجنائية أنتربول الدكتور أحمد ناصر الريسي، ومعالي رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية الدكتور عبد المجيد بن عبد الله البنيان، وأمين المجلس الأعلى للجامعة الدكتور خالد بن عبد العزيز الحرفش.

كما تشرفت المديرية العامة للأمن الوطني بمشاركتها هذه الاحتفالات من قبل السيد فرانسيسكو باردو بيكيراس المدير العام للشرطة الوطنية الإسبانية، والسيد أوخينيو بيرييرو بلانكو المفوض العام للاستعلامات بالمملكة الإسبانية، والسيدة صوفي هات مديرة التعاون الدولي الأمني بوزارة الداخلية الفرنسية.

كما شارك في هذه الاحتفالات، ضيفا على المديرية العامة للأمن الوطني، مجموعة من ممثلي قادة الشرطة والاستخبارات في الدول الشقيقة والصديقة، ونَخُص بالذكر الفريق محمد بن سعد السحيمي، مدير الدوريات بالأمن العام والفريق ناصر بن علي الصيخان وكيل رئيس أمن الدولة بالمملكة العربية السعودية، والفريق أحمد المهيري مدير العمليات المركزية بشرطة أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد تميز هذا الحفل ببرنامج متنوع، انطلق باستقبال كبار ضيوف قطب المديرية العامة للأمن الوطني و مراقبة التراب الوطني من قبل الفصيلة الشرفية للأمن الوطني، قبل أن ينتقل الحضور لإجراء جولة بفضاء أيام الأبواب المفتوحة تلتها عروض شرفية قدمتها فرق خيالة الشرطة وفرق الكلاب المدربة للشرطة، ثم انتقل الحضور الكبير إلى المنصة الرسمية التي استقبلت هذه السنة حوالي 500 ضيف من مختلف القطاعات الحكومية والسلطات القضائية و العسكرية و القطاع الخاص وممثلي المجتمع المدني والإعلام ، الذين لبوا دعوة المديرية العامة للأمن الوطني لهذا الحفل السنوي الجامع.

وانطلق هذا الحفل باستعراض كبير لمختلف فرق ووحدات الشرطة من مختلف التخصصات، يتقدمهم حملة الأعلام وفصيلة فوج عمداء وضباط الشرطة بالمعهد الملكي للشرطة، تلتها فصائل القوات الخاصة التابعة للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني والهيئة الحضرية وفرق السير والجولان وفرقة مكافحة العصابات، حيث تم عرض مختلف مركبات الشرطة وآليات التدخل والحماية والعمليات الخاصة، خصوصا تلك المختصة بتفكيك المتفجرات ومراكز القيادة المتنقلة وآليات مكافحة الشغب ومركبات التدخل والخفر ودوريات الشرطة.

وقد تميز هذا الحفل، بعرض النموذج المغربي من دورية “غيات” الذكية لأول مرة، وهي عبارة عن سيارة دورية ذكية يجري حاليا تجريب نسخة منها من قبل المديرية العامة للأمن الوطني، ودراسة إمكانية إدماجها ضمن منظومة العمليات الأمنية، وذلك في إطار اتفاقية شراكة تجمع بين الأمن الوطني المغربي وشرطة أبو ظبي بدولة الإمارات العربية الشقيقة.

وتعتبر دورية “غيات” من أهم الدوريات العاملة في مجال الأمن ومكافحة الجريمة، والمصنعة خصيصاً للشرطة، وتم تدعيم هذه السيارة بأنظمة الذكاء الاصطناعي والتكامل الشامل مع قاعات القيادة والتنسيق والوحدات الشرطية الميدانية والمتنقلة، وهي تمتاز بتصميمها المميز إلى جانب صلابة هيكلها، كما تم دمج كافة كاميرات وأنظمة المراقبة ضمن المركبة أيضاً.

وتمتلك هذه السيارة قدرة هائلة على قراءة بصمة الوجه، كما يمكنها التعرف على المركبات المطلوبة، بالإضافة إلى امتلاكها نظاماً فائقاً في الاتصال والبث المباشر مع غرفة عمليات القيادة، كما تنفرد هذه الدورية بعرض عدة أنظمة أمنية ذكية في عشر شاشات تضيء مقصورتها الداخلية في آن واحد، ويمكن للدورية الأمنية المتطورة هذه أداء بعض العمليات المرورية كتحرير المخالفات المرورية وتخطيط الحوادث المرورية أيضاً.

كما شمل الحفل عرض مجموعة من الأفلام المؤسساتية التي أنتجتها المديرية العامة للأمن الوطني، وتضمنت لمحة موجزة عن تاريخ المديرية العامة للأمن الوطني منذ تأسيسها في 16 ماي 1956 إلى يومنا هذا، فضلا عن عرض فيلم تسجيلي عن الجهد العمومي الذي بذلته القوات العمومية خلال كارثة زلزال الحوز، وفيلم حول تمرين محاكاة لتدخل فرق القوات الخاصة التابعة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني من أجل تفكيك خلية إرهابية كانت تستعد لتنفيذ هجوم باستعمال جسم ناسف، وشريط يعرّف بالنموذج المغربي في تدبير التظاهرات الكبرى، وآخر يتضمن التقديم الرسمي لمنصة “إبلاغ” الرقمية، المخصصة للإبلاغ عن المحتويات الرقمية غير المشروعة على الأنترنيت.

زلزال أكادير والحوز.. كوارث طبيعية ترسخ نموذج التضامن الإنساني المغربي:
في هذا الفيديو، تقودكم المديرية العامة للأمن الوطني في رحلة عبر الزمن، انطلاقا من الزلزال المدمر الذي ضرب مدينة أكادير سنة 1960، وعمليات البناء التي تكاثفت فيها سواعد المغاربة من مواطنين وقوات عمومية بشكل خلق معجزة وبعث أكادير عاصمة سوس من تحت الركام، مرورا بزلزال الحوز الذي ضرب مناطق الأطلس الكبير في سنة 2023، وشكل فرصة لتأكيد نموذج تضامن وتكاثف مغربي فريد، تجندت خلاله القوات العمومية والعسكرية كتفا لكتف مع المواطنين والفعاليات المجتمعية الوطنية من أجل إنقاذ الضحايا وإعادة مسار الحياة الطبيعي بشكل تدريجي.

تمرين محاكاة لتفكيك خلية إرهابية
في سبع دقائق، ستطلعكم القوات الخاصة التابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني والفرقة المركزية للتدخلات التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني على آليات مكافحة الإرهاب من خلال تمرين محاكاة مشترك، تقوم خلاله وحدات النخبة، وبشكل متزامن، بتنفيذ عملية نوعية لتفكيك خلية إرهابية وإجهاض عملية تفجير عبوة ناسفة في مكانين مختلفين، مدعومة خلال هذا التمرين بفرق متخصصة وعالية التجهيز تابعة للشرطة العلمية والتقنية وفرق الشرطة السينوتقنية.

منصة إبلاغ.. مكافحة المحتويات الرقمية غير القانونية مسؤولية مشتركة
بمناسبة الذكرى 68 لـتأسيسها، تطلق المديرية العامة للأمن الوطني منصة “إبلاغ” الرقمية، وهي عبارة عن منصة تفاعلية تمكن مستعملي الفضاء الرقمي من الإبلاغ بشكل آني عن أية محتويات يتم تقاسمها على شبكة الأنترنيت وشبكات التواصل الاجتماعي، تتضمن تحريضا على ارتكاب جرائم إلكترونية واعتداءات جسدية أو إرهابية، وذلك في إطار يحمي المعطيات الشخصية للمبلّغ ويحافظ على سريتها.

النموذج المغربي في تدبير التظاهرات الكبرى
بصمت الشرطة المغربية على نموذج متميز ومتفرد في تنظيم مختلف التظاهرات الرياضية والاقتصادية والسياسية الكبرى التي تحتضنها المملكة المغربية، وهو النموذج الذي يستعرض هذا الفيديو جزء من مكوناته، التي تجمع بين احترافية فرق ووحدات الأمن الوطني في تنفيذ بروتوكولات الأمن والنظام، وبين التقدم والتطور في مجال التجهيز واستعمال أحدث التقنيات والتكنولوجيات خلال تدبير الأعمال النظامية الكبرى.

وإلى جانب هذه العروض السمعية البصرية، تضمّن الحفل عروضا حيّة قدمتها مختلف وحدات وفرق الشرطة، من بينها عرض الفرقة الرياضية التي قدمت لوحة تعكس الجاهزية البدنية والذهنية لموظفي الشرطة، وعروض لحملة السلاح مرفوقين بالفرقة الموسيقية، وعرض لفرقة الدراجيين ومحاكاة لاستعمال الأسلحة البديلة.

وتقدم المديرية العامة للأمن الوطني هذه السنة، السلاح البديل “Taser”، وهو عبارة عن مسدس صعق كهربائي، يستعمل لشل حركية الأشخاص في حالة اندفاع أو يرفضون الامتثال لعناصر الشرطة، مع المحافظة على سلامتهم الجسدية وحماية عناصر الشرطة من أي اعتداءات جسدية، وهو السلاح البديل الذي ينضاف إلى سلاح “BOLAWRAP”، الذي يتم استعماله حاليا من قبل دوريات الشرطة على الصعيد الوطني.

وقد تواصل هذا الحفل بتوشيح 23 من موظفي الشرطة العاملين والمتقاعدين، والذي أنعم عليهم الجناب الشريف، أسماه الله وأعز أمره، بأوسمة ملكية سامية، من بينهم أربعة موشحين بوسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الممتازة وسبعة موشحين بوسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الأولى و12 موشحا بوسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الثانية، قبل أن يتم اختتام الحفل بعرض شاركت فيه 450 طائرة بدون طيار صغيرة الحجم، صنعت لوحات تجسد رموز المملكة، ورحبت بالحاضرين كما تمنت لهم زيارة موفقة لتظاهرة أيام الأبواب المفتوحة.

2. 17 ماي 2024 أبواب الأمن الوطني مفتوحة في وجه العموم:

وابتداءً من تاريخ 17 ماي الجاري، سيكون فضاء أيام الأبواب المفتوحة للأمن الوطني مفتوحا بالمجان في وجه العموم على مدى خمسة أيام، ابتداءً من الساعة العاشرة صباحا وإلى غاية الساعة الحادية عشرة ليلا، بحيث سيكون بمقدور ساكنة مدينة أكادير وجهة سوس ماسة وباقي المناطق الجنوبية للمملكة الاطلاع عن كثب على شروحات نظرية وتطبيقية مستفيضة وعروض مهنية حية، تبرز التقدم والمستوى المهني العالي الذي وصلت إليه مصالح الأمن الوطني، في سياق تطوير منظومة خدماتها العمومية الموجهة لعموم المواطنين والمقيمين والأجانب والزوار.

وقد اختارت المديرية العامة للأمن الوطني هذه السنة شعار “الأمن الوطني: مواطنة ومسؤولية وتضامن” كتعبير منها على الوعي والاعتزاز بالتضامن الإنساني الكبير وروح المسؤولية والإيثار الذي واكب تدبير كارثة زلزال الحوز الذي ضرب المنطقة خلال شهر شتنبر من سنة 2023، وشكّل فرصة للتأكيد على تجذر حس المسؤولية والتضامن الإنساني ضمن عقيدة عمل القوات العمومية بمختلف فئاتها، وهو الحس الوطني والإنساني الجامع الذي انخرطت فيه أيضا جميع فئات المواطنين بعفوية بمجموع مناطق المملكة وربوعها.

وتهدف نسخة هذه السنة من أيام الأبواب المفتوحة للأمن الوطني مواصلة الرفع من جودة هذا الحدث التواصلي، الذي أضحى تمرينا سنويا تستعد له بجدية كافة مصالح الشرطة، من خلال بناء فضاء عرض مندمج، مجاني ومفتوح في وجه العموم، يقدم لوحة شاملة تعرّف بمختلف المهن والتخصصات الشرطية، ضمن قالب يجمع بين متعة التعلم والترفيه والتواصل بين موظفات وموظفي الشرطة والمواطنات والمواطنين من مختلف الفئات العمرية.

فعلى غرار الدورات الأربع السابقة بمدن الدار البيضاء ومراكش وطنجة وفاس، أعدت المديرية العامة للأمن الوطني هذه السنة، وعلى مساحة تتجاوز ست هكتارات، فضاءات عرض متنوعة، تتكون من فضاء مغطى يتضمن أكثر من 36 رواقا، تعرض وفق تقسيم موضوعاتي دقيق موجزا لمهن وتخصصات الشرطة، مع التركيز على تلك التي تتميز بعامل الجذب لدى المواطنين، من قبيل الشرطة العلمية والتقنية واستعمال التكنولوجيا الحديثة وأنظمة الذكاء الاصطناعي في عمل الشرطة.

3 الشرطة العلمية والتقنية.. ضيف الشرف الرئيسي بدورة أيام الأبواب المفتوحة

خصصت المديرية العامة للأمن الوطني هذه السنة ضمن فضاء أيام الأبواب المفتوحة رواقا مركزيا متكاملا، يتضمن رؤية كاملة حول منظومة الشرطة العلمية والتقنية التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، انطلاقا من التدخل للتعامل مع مسرح الجريمة مرورا عبر أروقة تتضمن شروحات مستفيضة مدعومة بعروض محاكاة حية لعمل مصالح المختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية، من قبيل فحص السموم ومعالجة البصمات والخبرات الجينية وتحليل الآثار الرقمية واستغلالها.

ويعكس هذا الفضاء التطور الذي وصلت إليه الشرطة العلمية والتقنية التابعة للأمن الوطني، والتي تحمل منذ 2017 شهادة الجودة ISO 17025 عن مجمل أنشطتها في مجال الخبرات العلمية والتقنية، حيث ينقسم هذا الفضاء إلى جناح مركزي يتوسطه رواق الشرطة العلمية والتقنية ورواق محاكاة لمسرح جريمة، يسمح بتعريف الزوار بتقنيات وضوابط وأخلاقيات التعامل مع مسرح الجريمة، من خلال عروض تبرز استعمالات الوسائل التقنية الحديثة في استخلاص الأدلة والقرائن العلمية وحفظها وفق ضوابط مهنية صارمة تراعي المعايير الدولية المعمول بها.

وتحيط بمسرح الجريمة أروقة موضوعاتية تعرّف بمختلف تخصصات الشرطة العلمية والتقنية، ونذكر هنا على سبيل التحديد:

– ورشة استظهار البصمات اليدوية الكامنة: ينقل الزوار لاستكشاف خبايا التعامل مع البصمات اليدوية الكامنة واستعمالاتها في تحديد هوية الأشخاص بشكل سريع ودقيق وآمن، من خلال مطابقتها مع قاعدة المعطيات الديموغرافية التي تتوفر عليها مصالح الأمن الوطني وتعتبر الأكبر والأكثر شمولية بالمغرب.

– رواق الصور التقريبية: يقدم من خلاله نخبة من رسامي الصور التقريبية العاملين بالأمن الوطني، وهم من خريجي معاهد الفنون الجميلة، لمحة حول تقنيات رسم الصور التقريبية للأشخاص انطلاقا من معطيات تعريفية نظرية وأوصاف عامة، وذلك باستعمال أحدث تقنيات التعامل مع الرسومات ومعالجتها.

– رواق التشخيص الأوتوماتيكي: من خلال هذا الفضاء، يتعرف زوار أيام الأبواب المفتوحة على استعمالات منظومة AFIS للتعريف الإلكتروني التي تتوفر عليها المديرية العامة للأمن الوطني، وهي عبارة عن نظام معلوماتي جد متطور يعمل على معالجة المعطيات البيومترية واستعمالها في تحديد هوية الأشخاص بالبصمات وسمات الوجه.

– رواق البيولوجيا: يعرض هذا الرواق تكنولوجيات متطورة تمكن مصالح الأمن الوطني من استخلاص الحمض النووي وتشخيص البصمة الوراثية في زمن 90 دقيقة الذي يطابق المعيار العالمي المعتمد في هذا المجال.

– رواق مصلحة الخبرة على الأسلحة والذخيرة: يعرض هذا الرواق آليات إخضاع الأسلحة النارية لاختبار المقذوفات ومطابقتها مع قاعدة البيانات IBIS، التي تتضمن جميع الأسلحة النارية وأسلحة الصيد المرخصة على الصعيد الوطني، فضلا عن إمكانية تنقيط هذه الأسلحة ضمن قاعة بيانات الإنتربول للأسلحة المسروقة I-ARMS.

– رواق المخدرات وعلم السموم: يعرض هذا الرواق آليات عمل مصالح الشرطة العلمية والتقنية وإخضاع عينات المخدرات المحجوزة لخبرات دقيقة تحدد أولا طبيعتها والمواد التي تركب منها، مع القدرة على التعامل مع أنواع متعددة من المخدرات الطبيعية والمستخلصات الكيميائية، كما يعرض هذا الرواق كيفية تحليل السموم وتحديد طبيعتها ومصدرها.

– رواق تحليل الآثار الرقمية: يقدم هذا الرواق أحدث التقنيات والحلول المعلوماتية التي تتوفر عليها مصالح الأمن الوطني والموجهة لاستخلاص المعطيات الرقمية من دعامات التخزين والمعدات المعلوماتية واستغلالها في الأبحاث القضائية.

– رواق الخبرة على المستندات والوثائق: يقدم نبذة على الخبرة الشرعية المنجزة على مختلف الوثائق الإدارية والأوراق المالية الوطنية والأجنبية وتنقيطها على مستوى قاعدة البيانات الخاصة بالإنتربولI24/7.

وإلى جانب هذا الفضاء المركزي، تقدّم أروقة المعرض شروحات مستفيضة حول مسار التوظيف في أسلاك الأمن الوطني وتدبير الحياة المهنية لموظفات وموظفي الشرطة، علاوة على عروض تفاعلية حول فرق المحافظة على النظام وشرطة السير والجولان وفرق الخيالة والكلاب المدربة للشرطة ومجموعات النخبة من القوات الخاصة التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني، وفضاءات تعلم قواعد السلامة المرورية ومبادئ حقوق الإنسان وأخلاقيات المهنة الشرطية وأبجديات الاستعمال السليم لتكنولوجيات التواصل الحديثة، فضلا عن عرض يصل الماضي بالحاضر ويعود بنا إلى تاريخ الأمن الوطني كمؤسسة وطنية ومواطنة.

وفي المجمل يتضمن فضاء أيام الأبواب المفتوحة للأمن الوطني الفضاءات التالية:

• فضاء مجموعات التدخل:
ضمن فضاء واحد مندمج، تقدم لكم المديرية العامة من خلال هذا الفضاء تجربة فريدة للتعرف على مختلف الفرق والوحدات الخاصة التابعة لقطب المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

القوة الخاصة التابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني: وهي وحدات النخبة الأمنية، تتكون من مجموعة متنوعة من عناصر الاقتحام والتدخل والقناصة المدربين على التعامل مع جميع التهديدات الإرهابية والأمنية وتأمين التظاهرات الكبرى. وهي فرق مجهزة بأحدث وسائل التدخل والأسلحة متعددة المهام والاستعمالات، وقد شاركت عناصر هذه الفرقة بشكل فعلي في معظم عمليات تفكيك الخلايا الإرهابية وشبكات الجريمة المنظمة خلال السنوات المنصرمة.

وإلى جانب فضاء معدات العمل والتدخلات، تعرض القوة الخاصة التابعة لمراقبة التراب الوطني عينة من أحدث مركبات التدخل المصفحة والمجهزة لتنفيذ عمليات أمنية في جميع الظروف، فضلا عن فضاء يعرض بعض المعدات والأزياء الخاصة المستعملة للتخفي.

المجموعات المتنقلة للمحافظة على النظام: يقرب هذا الرواق المواطنين من تنظيم ومهام فرقة المحافظة على النظام، باعتبارها الوحدات النظامية المسؤولة على تأمين التظاهرات الكبرى والتدخل لفرض النظام العام، مستعملة في هذه المهام معدات وظيفية للحماية والتدخل، تجمع بين الفاعلية في الحفاظ على سلامة موظفي الشرطة الجسدية وضمان أمن المواطنين وحماية أرواحهم.

وقد تم الحرص على تأثيث هذا الرواق بلوحات تجسد موظفي شرطة، تمكن الزوار، خصوصا من فئة الأطفال بالتقاط صور لهم.

فرق مكافحة المتفجرات: يتضمن هذا الرواق عرضا لمختلف التقنيات وروبوتات التدخل لتفكيك المتفجرات والتعامل مع الأجسام المشكوك فيها التي تتوفر عليها المديرية العامة للأمن الوطني، كما يمكن الزوار من تقاسم تجربة مجموعة من الكفاءات الأمنية العالية التدريب في مجال تفكيك المتفجرات.

مصلحة مكافحة التهديدات النووية والبيولوجية والكيميائية والمواد الإشعاعية: يعرض لكم هذا الرواق ترسانة من المعدات والموارد التقنية التي تتوفر عليها المديرية العامة للأمن الوطني في مجال رصد المواد المشعة والنشطة كيميائيا والتعامل معها.

رواق الفرقة المركزية للتدخل BCI :
وهي من فرق النخبة التابعة للأمن الوطني، وتتحدد مهمتها في التدخل لتحييد الخطر في الوضعيات الأمنية الصعبة وفي الجرائم الخطيرة.
. رواق الشرطة السينوتقنية
يعرف هذا الرواق بالشرطة السينوتقنية، أو الكلاب المدربة للشرطة، خصوصا الإمكانيات البشرية والمادية والقدرات الميدانية التي تتوفر عليها، من خلال عرض سلالات الكلاب المدربة المستعملة، وما تحظى به من رعاية صحية وتكوين في مختلف التخصصات.
كما يسلط هذا الرواق الضوء أيضا على بعض الكلاب المدربة التي حققت حصيلة تقنية استثنائية، وكذا الأزياء المهنية والمعدات الخاصة بالتدريب والتدخل، فضلا عن عرض نموذج من السيارات المجهزة الموجهة خصيصا لنقل الكلاب المدربة.

• رواق شرطة الخيالة:
يعرض هذا الرواق مجموعة فنية من الأزياء الوظيفية الخاصة بمختلف تخصصات شرطة الخيالة، وهي الأزياء التي تتنوع بين تلك الشرفية والمخصصة للتدخلات، فضلا عن أزياء دوريات شرطة الخيالة التي يتم تسييرها بالشواطئ والمناطق الغابوية والسياحية. ويعرض هذا الرواق أيضا مجموعة من الجوائز والميداليات والكؤوس التي أحرزها خيالة الأمن الوطني خلال مشاركتهم في مختلف المنافسات الرياضية على الصعيدين الوطني والدولي.

• رواق التوظيف والتكوين:
يقدم من خلاله مجموعة من متدربي المعهد الملكي للشرطة لمحة على مضامين الميثاق الجديد للتوظيف الشرطي، من خلال شروحات حول شروط الالتحاق بالأمن الوطني والتخصصات الأكاديمية والعلمية المطلوبة، وكذا مسارات التكوين الأساسي والتخصصي والمستمر التي يتلقاها موظفو الشرطة بالمعهد الملكي للشرطة والمدارس التابعة له على الصعيد الوطني.

كما يشارك في هذا الرواق ضابط شرطة ينحدر من جمهورية جيبوتي الشقيقة، يتلقى تكوينه بالمملكة المغربية في إطار علاقات التعاون الأمني جنوب-جنوب.

• جناح مكافحة الجريمة السيبرانية:
يستعرض الجانب التحسيسي والممارسات الفضلى لتحصين الناشئة والمواطنين من مخاطر إساءة استعمال الأنترنت، كما يعرض المنصة المعلوماتية الجديدة “إبلاغ”، التي تم تطويرها هذه السنة من طرف خبراء ومهندسي الأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، والتي تهدف إلى إشراك المواطنين في تحقيق الأمن الرقمي، ومكافحة التهديدات المستجدة، عبر التبليغ الآمن عن جميع المحتويات العنيفة التي تستهدفه شخصيا، أو تهدد الغير، في الفضاء الرقمي.

• الرواق الخاص بقاعات القيادة والتنسيق في حلتها الجديدة:
وهي قاعات مندمجة موصولة بقواعد البيانات الأمنية، تتولى تدبير التدخلات الميدانية بواسطة دوريات النجدة، وتسهر على المراقبة بالكاميرات الحضرية، والاستجابة الفورية لنداءات المواطنين عبر الخط الهاتفي المجاني (19)، وقد مكنت هذه القاعات من تقليص آجال التدخل الميداني في حدود 3 دقائق ابتداء من التوصل بمكالمة المواطنين.

• رواق الهوية الرقمية:
يقرب هذا الرواق الزوار من منظومة الهوية الرقمية التي طورها خبراء المديرية العامة للأمن الوطني انطلاقا من الإمكانيات التكنولوجية التي يوفرها الجيل الثاني من بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية، والمرتبط بمنصة الطرف الثالث الموثوق به للتحقق من الهوية، والتي تمكن المواطنين من الاستفادة من حزمة الخدمات العمومية والخاصة عن بعد ودون الحاجة للتنقل، كما يعرض هذا الفضاء ولأول مرة خدمة طلب بطاقة السوابق القضائية بشكل آلي.

• فضاء مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية:
يعرض هذا الفضاء دليلا متكاملا للخدمات الاجتماعية التي تقدمها هذه المؤسسة لفائدة موظفي الشرطة وأفراد أسرهم، كما تطلق لأول مرة البوابة الإلكترونية الجديدة المخصصة للتواصل مع المستفيدين من خدماتها ووضعهم في صورة آخر مستجدات العمل الاجتماعي الشرطي. ومن بين المستجدات أيضا التي تعرضها لأول مرة مشروع قرية سياحية متكاملة لفائدة موظفي الشرطة بمدينة مرتيل السياحية شمال المغرب، سيتم الشروع في بنائها خلال الأمد المنظور.

• رواق الجمعية الأخوية للتعاون المشترك وميتم موظفي الأمن الوطني:

وهي أول تعاضدية للصحة والرعاية الاجتماعية بالمغرب تأسست في 29 دجنبر 1919 وتستكمل في نهاية دجنبر 2024، 105 سنة في خدمة أسرة الأمن الوطني.

وتدبر الجمعية الأخوية جانب من الحماية الاجتماعية والرعاية الصحية لرجال الأمن وذوي حقوقهم وتساهم في توفير الأمان المالي للمرضى منهم، علاوة على تعزيز التضامن الاجتماعي بين كل فئات موظفي الأمن سواء الممارسين أو المتقاعدين.

• رواق الحدود الذكية
يقدم هذا الرواق محاكاة عملية حول آخر التكنولوجيات والحلول الذكية التي تستعملها شرطة الحدود المغربية في ضمان انسيابية المسافرين وعبورهم السلس والآمن عبر المنافذ الحدودية الوطنية، وذلك من خلال بوابة العبور الجديدة المدمجة بنظام تدبير المنافذ الحدودية SGPF.

• رواق الجيل الجديد من وثائق الإقامة:
جناح خاص بالجيل الجديد من سندات الإقامة الإلكترونية التي تمنحها المديرية العامة للأمن الوطني للأجانب الراغبين في الإقامة بالمملكة المغربية، يقدم شروحات وتوضيحات لزواره من المواطنين الأجانب والسياح حول المسطرة الخاصة بإنجاز هذه الوثيقة التعريفية.

• رواق التكنولوجيات الحديثة للاتصال:

رواق التطبيقات الأمنية المبنية على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي: يعرض هذا الرواق مجموعة من التطبيقات التي طورها خبراء الأمن الوطني، والتي تقوم بإدماج تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي في العمل الشرطي، ومن بينها تطبيق المعالجة الآلية للمعطيات المرورية، والذي يسمح بالقراءة الآلية للوحات الترقيم ومطابقتها مع قاعدة البيانات التي تتوفر عليها مصالح الأمن الوطني، فضلا عن تطبيق مواكبة التموضع الجغرافي لدوريات الشرطة، واستغلال نظام التموضع العالمي في تتبع التدخلات الأمنية بالشارع العام.

كما يعرض هذا الفضاء تطبيقا معلوماتيا يستغل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في معالجة صور الأشخاص، من خلال إدماج تقنيات الذكاء الاصطناعي في التعرف على الأشخاص (reconnaissance faciale) وربط صورهم بقاعدة بيانات المعطيات الديموغرافية.

ويعرض الفضاء تطبيقا آخرا يمكّن من مواكبة تدبير الأعمال النظامية الكبرى والمباريات الرياضية، من خلال تحليل المعطيات الأمنية والمساعدة في اتخاذ القرار والتعامل مع تدبير العمليات الأمنية الميدانية.

رواق منظومة الاتصالات: والذي يعرض لأول مرة مكونات منظومة الشبكة الوطنية للاتصالات اللاسلكية الأمنية (Réseau national TETRA)، وهي عبارة عن شبكة مستقلة تمكن مصالح الأمن من التواصل بينها على شبكة اتصالات خاصة، وهي قادرة على نقل جميع أنواع البيانات بكمية تدفق عالية (Haut Débit)، الأمر الذي يسمح بربط مصالح الأمن الوطني وطنيا وتسهيل الاتصالات اللاسلكية ونقل البيانات وتقاسمها فيما بينها.

• رواق حقوق الإنسان
يندرج ضمن الأنشطة المبرمجة لتنفيذ اتفاقية الشراكة الموقعة بين المديرية العامة للأمن الوطني والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، بتاريخ 14 شتنبر 2022، التي تروم إلى تعزيز حقوق الإنسان في المجال الشرطي.

وهي الشراكة التي تتضمن برنامجا متكاملا للتكوين لفائدة موظفي الشرطة في مجال صيانة الضمانات والحقوق المخولة للأشخاص الموضوعين تحت تدابير الحراسة النظرية والأحداث المحتفظ بهم تحت المراقبة، وهو البرنامج الذي استفاد منه العشرات من موظفات وموظفي الشرطة المكلفين بالتعامل المباشر مع الأشخاص الموقوفين، من بينهم أكثر من 36 مكون (Formateurs) تم تأهيلهم في مجالات الإلمام بالمرجعيات التشريعية والمعيارية المنصوص عليها بالصكوك الدولية ذات الصلة وبدستور المملكة المغربية والتشريع الوطني لاسيما قانون المسطرة الجنائية.

رواق الحماية القانونية للنساء والأطفال:
ويستعرض المنصة الرقمية “طفلي مختفي”، التي طورها خبراء مصالح الشرطة للبحث عن الأطفال المصرح باختفائهم عبر تسخير مواقع التواصل الاجتماعي.

رواق المفتشية العامة لمصالح الأمن:
ويستعرض آليات معالجة شكايات المواطنين ضد موظفي الشرطة، وأخلاقيات المهنة الأمنية؛

وإلى جانب الأروقة الموضوعاتية، يتضمن فضاء أيام الأبواب المفتوحة فضاءات مخصصة للعروض المهنية التي ستقدمها على مدار أيام التظاهرة فرقة القوات الخاصة وفرق خيالة الأمن الوطني، فضلا عن عروض فرق الكلاب المدربة للشرطة، والتي تهدف إلى إبراز الجاهزية والحرفية في التعامل مع جميع التهديدات الأمنية، والقدرة على استعمال أحدث التقنيات والتكنولوجيات في العمل الشرطي الميداني.

كما حرصت المديرية العامة هذه السنة، على إعداد فضاء ترفيهي خاص بالأطفال، تم تجهيزه بمجموعة من الوسائل تجمع بين المتعة والتعلم من خلال اعتماد مجموعة من الأنشطة على تقنيات الواقع الافتراضي المعزز، فضلا عن أنشطة أخرى ترفيهية هادفة.

وفي الجانب المتعلق بالأنشطة العلمية لهذه النسخة السنوية من أيام الأبواب المفتوحة للأمن الوطني، تم تجهيز قاعة للمحاضرات ذات طاقة استيعابية تتجاوز 200 مشارك، من المتوقع أن تحتضن أربعة لقاءات علمية تناقش مجموعة من المحاور التي تتميز بالراهنية، وذلك حسب البرنامج رفقته:

▪ الجمعة 17 ماي 2024
¨ تجربة القوات العمومية في تدبير كارثة زلزال الحوز¨
▪ السبت 18 ماي 2024
¨ الذكاء الاصطناعي والأمن، تحديات وفرص للتحديث¨
▪ الأحد 19 ماي 2024
¨ النموذج المغربي في تدبير التظاهرات الكبرى ¨
▪ الاثنين 20 ماي 2024
¨ دور الخبرة الجينية في الأبحاث الجنائية ¨

وفي إطار تكريس السياسة التواصلية للمديرية العامة للأمن الوطني سيتم إطلاق التطبيق المعلوماتي “JPO POLICE” الخاص بالأبواب المفتوحة للأمن الوطني بمدينة أكادير، وهو تطبيق مجاني تم تطويره من قبل خبراء المديرية العامة للأمن الوطني لمواكبة هذه الدورة الخامسة ووضعه رهن إشارة العموم، والذي يمكن تحميله على الهواتف المحمولة واللوحات الإلكترونية التي تعمل بنظام التشغيل ” أندرويد”.

ويشكل هذا التطبيق، دعامة تواصلية تستعرض جميع الأنشطة المبرمجة بمناسبة هذه التظاهرة المواطنة ذات الأبعاد التواصلية، حيث يتضمن تطبيق “JPO POLICE” متابعة حية لمختلف فعاليات الدورة السنوية الخامسة للأبواب المفتوحة للأمن الوطني.

وككل دورة، وإسهاما من المديرية العامة للأمن الوطني في المبادرات ذات البعد الإنساني التي تنبع من الرغبة في تعزيز المخزون الوطني من الدم، تم تخصيص فضاء للتبرع بالدم على هامش الدورة الخامسة للأبواب المفتوحة بأكادير، تجسيدا للشراكة القائمة بين المديرية العامة للأمن الوطني والمركز الوطني لتحاقن الدم، وذلك لتحسيس الزوار حول المشاركة في حملات التبرع بالدم ونشر رسالة التآزر والتآخي والتضامن كممارسات إنسانية نبيلة تميز بها على الدوام المجتمع المغربي ومؤسساته الأمنية.

وتهدف المديرية العامة للأمن الوطني من خلال تنظيم هذه التظاهرة إلى تقديم تجربة مميزة لعموم المواطنات والمواطنين بشكل يسمح بالاستماع لانتظاراتهم من مرافق الشرطة، والتواصل المباشر معهم لتعزيز إحساسهم بالأمن وتدعيم ثقتهم في مؤسستهم الأمنية، تنفيذا للرؤية السامية لمولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أدام الله له النصر والتأييد، التي تجعل من المواطن في صلب اهتمامات مسار تطوير منظومة الخدمات العمومية ومناط وجود المرفق العام.

 





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram
.