ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: أبريل 9, 2024 - 10:12 ص

فاس …مجلس طلبة الطب يعلن أن النضال مستمر إلى حين تحقيق المطالب المشروعة


فاس …مجلس طلبة الطب يعلن أن النضال مستمر إلى حين تحقيق المطالب المشروعة
أبريل 9, 2024 - 10:11 ص

أكد  مجلس طلبة الطب بفاس في بلاغ له منشور على الصفحة الرسمية لكلية الطب ، أن نضالهم  مستمر وقائم، وهو مرهون بتحقيق مطالبهم  المشروعة بناء على محضر اتفاق.
 كما استنكر المقالات الصحفية التي تمرر مغالطات متعددة من شأنها المس بوحدتهم الطلابية.
وأكد  على ان المقترح الذي تم الاتفاق و التصويت عليه إيجابا في الجمع العام، ما هو إلا اقتراح بناه الطلبة بكل جدية ومسؤولية ضمن مجموعة من الاقتراحات التي بإمكانها المساهمة في اغناء النقاش واقتراح بوادر حل محتملة من أجل الخروج من هذه الأزمة.
ووجه دعوته  لجميع طلبة الطب ولمختلف المجالس والمكاتب المحلية بالكليات العمومية بالمغرب، تحت لواء اللجنة الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة،  إلى المشاركة الفعالة في طرح مقترحات جديدة ومناقشة المقترح الذي بناه طلبة الطب بفاس وغيرها من المقترحات التي من شأنها أن تساعد في تجاوز هذه الظرفية الصعبة، كما  جدد دعوته لهم الى عدم الانسياق وراء محاولات التفرقة و التناحر والى التمسك و الالتفاف حول ممثليهم.
وأشاد  مجلس طلبة الطب بفاس، بالحس النضالي وبالغيرة الكبيرة التي حملها الطلبة انطلاقا من مداخلاتهم البناءة والتي تعكس روح المسؤولية، كما أشاد  بشجاعتهم في تعبيرهم عن ارائهم بكل وضوح، مؤكدا على  ما يلي: “متحدين نقف، متفرقين نسقط.”

وأوضح مجلس طلبة فاس ، أنه بعد اكثر من ثلاثة اشهر على انخراط طلبة الطب بفاس مع اخوانهم بجميع ربوع المملكة في مسلسل نضالي موحد، يروم الى تجويد وتحسين تكوين أطباء و صيادلة الغد، نصل اليوم الى مرحلة حساسة تلزم علينا جميعاً ان نثق في المسؤولية المتبادلة التي نحملها على عاتقنا كطلبة و ممثلين.
وانطلاقاً من هذه المسؤولية المشتركة، ومن أجل إعطاء توضيح شامل و مفصل حول الوضعية الحالية، نظم مجلس طلبة الطب بفاس جمعا عاما يوم السبت 6 ابريل، ايمانا منه ان الظرفية الراهنة بخصوصية طلبة الطب بفاس تحتاج تواصلا فعلياً و فعالاً، يساهم في تعزيز وحدتنا كطلبة ويفتح باب النقاش امام جميع الاراء باختلافها، فوحدها القناعات المنبثقة من حوار بناء يشمل الرأي و الرأي الاخر، من تجعلنا متمسكين و متحدين خلف مطالبنا المشروعة وبين ممثلينا، تحت لواء اللجنة الوطنية.
كما يؤسفنا و يحز في انفسنا، و بعد جليل المجهودات التي بدلها جميع الممثلين لتنظيم هذا الجمع العام استجابة لاختيارات الطلبة، أن يتم التشكيك في شفافية ونوايا الممثلين التي طالما اعتمدوها مبدأَ عملهم و التي على أساسها استمر العمل ليل نهار من أجل تواصل واضح و سليم.
فبعد جملة التوقيفات التي طالتهم إلى نهاية السنة، لم يكن من الصعب اختيار الطريق الأسهل أو الأيسر تنازلا وخوفا، لكنهم تحملوا مسؤولية التزامهم وتعاهدهم الأخلاقي مع الطلبة، فينتصر الحس النضالي على غيره، من أجل أن يجروا السفينة بعدها إلى ساحل الأمان.
و للأقلية ممن يتسائل عن النوايا التي يحملها الممثلون كأشخاص، ومع كل الاستحياء أمام هذه المؤاخذات المغلوطة، نؤكد لكم رغم وضوحها منذ أول يوم، أنها لم ولن تتغير، فممثلوكم يستجيبون لجميع وجهات النظر رغم اختلافها، هذه الآراء التي دائما ما يتم إقبارها بين مجموعات التواصل الاجتماعي. غير أن مجلس الطلبة انطلاقا من ولاءه لأمانته ومسؤوليته، جمع انطلاقا من آراء الطلبة مقترحا، يجمع بين الصفوف، يضمن الوحدة و يبين حسن نوايا طلبتنا في إيجاد حلول تتوافق و أساس مطلبنا الرئيسي (جودة التكوين)، لتجاوز الأزمة التي طرحها محور تقليص عدد سنوات التكوين الطبي، و لمناقشة باقي النقاط التي لا تقل أهمية عن هذا الأخير و ليرفع مقترحنا هذا للتحسين و المناقشة في اللجنة.

 

 

 

 





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram
.