آخر تحديث: نوفمبر 25, 2018 - 10:22 ص

عناصر من القوات المساعدة تفرض سطوتها على الباعة الجائلين بعين حرودة


عناصر من القوات المساعدة  تفرض سطوتها على الباعة الجائلين بعين حرودة
نوفمبر 25, 2018 - 10:22 ص

استنكر العديد من المصلين الذين حضروا صلاة الجمعة الماضية بمسجد ديار المنصور بعين حرودة ،تصرفات مجموعة من عناصر القوات المساعدة المنتمية للملحقة الإدارية الثالثة ، التي أقدمت يوم الجمعة الماضي قبل صلاة الجمعة بلحظات ، على حجز مكاييل لباعة جائلين كانوا يعرضون سلعهم بالقرب من المسجد، وذلك بشكل تعسفي ونوع من استعراض العضلات.
. وما أثار حفيظة المصلين، هوأن الباعة كانوا يعرضون سلعهم المشكلة من الفواكه في رقعة أرضية فارغة بجوار المسجد، لا تشكل أي ضرر لأي أحد سواء من السكان أو المصلين، لأنها عبارة عن أراضي خالية تمتد لعشرات الهكتارات، كما استنكر المصلون اقدام عناصر القوات المساعدة على هذا الفعل الذي يندرج في إطار الشطط في استعمال السلطة، لكون حجز المكاييل ليس من اختصاصاتهم بل من اختصاص السلطة المحلية وأعوانها، علما أنه لا يجود قانون يفرض ذلك،وكما يعلم الجميع فأن دور القوات المساعدة هو دور حمائي ووقائي لرجال السلطة المحلية وأعوانها وكذلك المساعدة في استتباب الأمن، والغير المفهوم أن دورية عناصر القوات المساعدة التي كانت على مثن سيارة مصلحية لم يكن يرافقها أي ممثل للسلطة المحلية أو أعوانه، وهو ما جعل الجميع يتساءل حول قانونية هذه الدورية من عدمها.
تجدر الإشارة أن الباعة الجائلين كانوا في السابق يحتلون كل يوم جمعة الشارع الرئيسي باقامة ديار المنصور المؤدي للمسجد ، وبعد شكايات متعددة للسكان، قامت السلطات المحلية بمنعهم من عرض سلعهم بالشارع وخصصت لهم رقعة أرضية في منطقة بعيدة عن الأقامة وعن المسجد، مما جعل حركة الرواج التجاري منعدمة لديهم ، وهو ما جعل بعضهم يلجأ للأرض الفارغة المتواجدة بجوار المسجد.





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS