ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: يوليو 26, 2021 - 2:24 م

على عكس بلاغ وزارة الصحة العمومية …مراكز تلقيح بجهة الدارالبيضاء سطات لا تفتح أبوابها أيام السبت والأحد


على عكس بلاغ وزارة الصحة العمومية …مراكز تلقيح بجهة الدارالبيضاء سطات لا تفتح أبوابها أيام السبت والأحد
يوليو 26, 2021 - 2:23 م

على عكس بلاغ وزارة الصحة العمومية الصادر الأسبوع المنصرم،  الداعي لفتح مراكز التلقيح  طيلة أيام الأسبوع انطلاقا من يوم أمس الأحد 25 يوليوز 2021 ، حتى تتمكن الفئات التي تفوق أعمارها أربعين سنة، والتي لم تتمكن بعد من أخذ جرعاتها، داعية المواطنات والمواطنين المعنيين إلى التوجه إلى مراكز التلقيح طيلة أيام الأسبوع بما في ذلك يوم الأحد، فقد استمرت العديد من مراكز التلقيح بجهة الدارالبيضاء سطات ، كالدارالبيضاء ، والمحمدية وعين حرودة  في إغلاق أبوابها،  ليس فقط يوم الأحد بل ينظاف إليه كذلك يوم السبت . وذلك بعد استجابة أغلب الشغيلة الصحية للبلاغات الصادرة عن مكاتب  النقابات المنضوية تحتها،  والتي دعت إلى مقاطعة العمل بمراكز التلقيح يوم السبت و العطل والأعياد ، وهي المقاطعة التي انطلقت  أطوارها أواخر شهر ماي المنصرم وما زالت مستمرة لحد الساعة.

وكانت مجموعة من المكاتب النقابية الجهوية بجهة الدارالبيضاء سطات ، المشكلة من الإتحاد المغربي للشغل ، والإتحاد العام للشغالين بالمغرب ، والنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام ، والإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والفيدرالية الديمقراطية للشغل ، قد أصدرت بيانا مشتركا بتاريخ 27 ماي 2021، يتوفر موقع ” ميديا لايف ” على نسخة منه ، استنكرت فيه إرغامها على العمل يوم ثاني عيد الفطر ،وكذلك أيام السبت وأيام العطل الرسمية،  في غياب تام للتحفيزات المادية والمعنوية مع حرمانهم من حقهم المشروع في الإستفادة من العطلة السنوية .

وشددت النقابات المذكورة في بيانها على تشبتها بالحقوق الدستورية للموظفين ، وإعلانها مقاطعة العمل أيام السبت والعطل والأعياد في كافة مراكز التلقيح بالجهة ابتداء من اليوم ( تاريخ صدور البيان ) ، ومطالبة الجهات المسؤولة ببرمجة التلقيح خلال أوقات العمل الرسمية،  وذلك بالمراكز الصحية المؤهلة عوض مراكز التلقيح المؤقتة ، مع المطالبة بتحسين الوسائل اللوجيستيكية .

وفي نفس التاريخ أي 27 ماي 2021 أصدر  المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة بجهة الدارالبيضاء سطات،  المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بدوره بلاغا،  أوضح من خلاله أن حملة التلقيح مازالت مستمرة وستطول مدتها،  ولا يمكن بأي شكل من الأشكال فرض العمل على الأطر الصحية خارج القوانين المؤطرة للوظيفة العمومية ببلادنا،  حيت وصلت لدرجة الإنهاك التام والأحتراق الوظيفي ، وأعلن المكتب مساندته المطلقة للمطالب الملحة للشغيلة الصحية،  بتوفير الشروط الملائمة لعملها ونداءاتها المتكررة والقاضية بإلغاء العمل يوم السبت،  والإلتزام الكامل بالمرسوم الذي يحدد بموجبه أيام ومواقيت العمل القانونية بالإدارات العمومية والجماعات المحلية ،  واٌلإقتصار فقط على حصص التلقيح من الإثنين إلى يوم الجمعة، مراعاة للظروف الإجتماعية والصحية لكل الأطر التي أنهكت من بداية الجائحة إلى اليوم .    





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram
  .