ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: أغسطس 22, 2016 - 11:57 ص

المحكمة تعين هذا التاريخ لمتابعة القيادي والقيادية بحركة التوحيد والإصلاح


المحكمة تعين هذا التاريخ لمتابعة القيادي والقيادية بحركة التوحيد والإصلاح
أغسطس 22, 2016 - 11:57 ص

عينت النيابة العامة بالمحكمة الإيتدائية بابن سليمان يوم فاتح شتنير القادم،  كأول جلسة لإنطلاق محاكمة عمر بن حماد القيادي بحركة التوحيد والإصلاح وفاطمة النجار نائبة رئيس نفس الحركة،  من أجل متابعتهما  في حالة سراح بتهم الفساد والخيانة الزوجية والمشاركة فيها .

وتجدر الإشارة أن عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بسرية بوزنيقة ضبطت  زوال  يوم السبت عمر بن حماد القيادي بحركة التوحيد و الإصلاح رفقة خليلته فاطمة النجار نائبة رئيس نفس الحركة ، في سيارة بشاطئ القمقوم ببلدية المنصورية إقليم إبن سليمان،  متلبسين بممارسة الجنس بداخل السيارة ، وحسب بعض المصادر فإن القيادي حاول إرشاء رجال الدرك الملكي بعد أن حاول تمويههم  قبل ذلك بكون المرأة التي معه هي زوجته ، لكن بعد مطالبته بإدلاء بما يفيد ذلك صرح لهم أنه متزوج بها عرفيا .

و جاء ضبط العضوين البارزين للدراع الدعوي لحزب العدالة و التنمية أثناء حملة تطهيرية لعناصر الدرك الملكي من أجل محاربة الجريمة بشواطئ  بلدية المنصورية،  وكان   القيادي الموقوف  قد عمل سابقا خطيبا بمسجد السعادة  بمدينة المحمدية منذ خمس سنوات  و غادر المسجد لأسباب مجهولة كما شغل منصب أستاذ جامعي ،  وقد تم إقتياد الخطيب و خليلته الأرملة إلى مقر سرية الدرك الملكي ببوزنيقة من أجل تعميق البحث طبقا لتعليمات النيابة العامة بإبتدائية إبن سليمان قبل إحالتهما على النيابة العامة .





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram
.