آخر تحديث: مايو 25, 2016 - 9:53 ص

السلطات تمنع ساكنة 7 دواوير من الإستفادة من قافلة طبية مجانية بالمنصورية


السلطات تمنع ساكنة 7 دواوير من الإستفادة من  قافلة طبية مجانية بالمنصورية
مايو 25, 2016 - 9:53 ص

قامت السلطات المحلية  خلال الاسبوع الماضي بمنع قافلة طبية مجانية تظم العديد من الخدمات الصحية المجانية  من تنظيم جمعية قدام الخير  بشراكة مع جمعية Casa Sante بدوار الشطبية بالمنصورية ، حيت كان من المقرر ان يستفيد من هده القافلة  7 دواوير بالمنصورية ، إلى أن فوجئوا بالمنع من قبل السلطات الدين فرضوا عليهم ازالت بعض الخيم والدخول الى المستصوف لاستكمال الحملة الطبية ، وهو ما قوبل من الرفض من قبل الجمعويين حيت أكدوا أن مساحة المستوصف تعتبر ضيقة ولاتناسبهم حاجياتهم . تفاصيل أكتر في البلاغ التالي :

تنزيلا للمقتضيات الدستورية المتعلقة بمأسسة العمل الجمعوي واحتفاءا بعشرية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ذلك الورش الملكي المفتوح الذي رفع الغبن والإقصاء والتهميش عن المواطنات والمواطنين والتي دعا فيها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله إلى مشاركة المجتمع المدني بقوة وبكثافة في تفعيلها ،بل وتخصيص 13 مارس يوم وطني للمجتمع المدني اعترافا وعرفانا بالمجهودات التي يبذلها؛ وتزامنا مع الاحتفالات العفوية بذكرى ميلاد ولي العهد الأمير الجليل مولاي الحسن ،ارتأت جمعية قدام الخير تنظيم قافلة طبية بشراكة مع جمعية Casa Sante لتمكين أبناء وبنات الدواوير التابعة لجماعة المنصورية من الحصول على تطبيب مجاني لشدة حاجتهم ورفع الغبن عنهم ،إلا أن القافلة الطبية التضامنية التي استوفت كافة الإجراءات القانونية، تعرضت للمنع الممنهج لا لشيء سوى لحسابات سياسوية ضيقة تدخلت فيها أفراد كان المطلوب فيها الحياد ،حيث تتهم رئيسة الجمعية بتقديم الولاء السياسي لطيف معين ،علما أنها لاتتوفر على أية بطاقة تؤكد ذلك ولم يثبت انتماؤها لذاك الفصيل أو غيره، بل هي فاعلة مدنية تحلم بمستقبل زاهر لنظيراتها من النساء اللواتي أوصى عليهن عاهل البلاد غير ما مرة والتي كان من المفروض أن تقدم لها كافة التسهيلات والضمانات للقيام بهذا الفعل الإنساني الوطني النبيل.

إن الوقائع والأحداث وافتعال الأكاذيب والتماطل عن قصد والنية المبيتة يضرب في صميم المكتسبات التي حققتها المملكة المغربية في باب الحريات في إطار دولة الحق والقانون

ومن خلال هذا البيان تؤكد رئيسة جمعية قدام الخير أنها ماضية في عملها التطوعي الجمعوي وتدعو كل الأطراف المتدخلة في مجال العمل المدني إلى التنبيه والتنصيص على احترام العمل المدني دون خلط الأوراق في إطار مايكفله دستور فاتح يوليوز 2011 .

حرر بالمنصورية في 23 ماي     2016                                  رئيسة الجمعية

إلهام بينكس





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS