ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: نوفمبر 18, 2020 - 6:36 م

اختيار إنوي من أجل تدبير شبكة الاتصالات بالمدينة البيئية زناتة


اختيار إنوي من أجل تدبير شبكة الاتصالات بالمدينة البيئية زناتة
نوفمبر 18, 2020 - 6:32 م

جرى اختيار الفاعل الإتصالاتي إنوي، عقب طلب عروض، من طرف شركة التهيئة زناتة (SAZ)، وهي شركة تابعة لمجموعة صندوق الإيداع والتدبير(CDG)، من أجل تدبير واستغلال شبكة الاتصالات بجزء من المدينة البيئية زناتة، أنجزتها شركة التهيئة زناتة من أجل ربط كامل السكان بالمدينة بشبكة الألياف البصرية (FTTH).

وبعد أن تم إختيار إنوي كفاعل إتصالاتي مشرف على التسيير للمدينة البيئية زناتة، فإن مهمته تتمثل اليوم في مواكبة شركة التهيئة زناتة في كافة مراحل تطوير وصيانة شبكة الألياف البصرية التي تخص هذه المدينة البيئية. حيث تم التوقيع على اتفاقية في هذا الشأن بين شركة التهيئة زناتة وإنوي يوم 13 نونبر 2020.

ويقول محمد بنمحجوب، المدير العام المنتدب المكلف بالمقاولات والتنمية إن “إنوي يعد اليوم فاعل الإتصالات المرجعي في توزيع وتدبير شبكات الاتصالات واسعة النطاق. ويؤكد اختيار إنوي من أجل تنفيذ هذا المشروع الطموح خبرة الفاعل الإتصالاتي في توزيع وتدبير شبكات الألياف البصرية لكل من المهنيين والأفراد”.

ويؤكد محمد أمين الهجهوج، المدير العام لشركة التهيئة زناتة أنه “من خلال هذه الشراكة مع إنوي التي تروم تدبير شبكة الألياف البصرية التي تنجزها شركة التهيئة زناتة، فإن سكان المدينة البيئية زناتة سيتمكنون من الاستفادة من شبكة اتصال عالية الأداء بفضل الألياف البصرية، والتمتع بحرية اختيار مزودهم لخدمة الإتصالات. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الالتزامات الذي أخذ إنوي على عاتقه بموجب هذه الشراكة التي تخص صيانة واستغلال الشبكة الموكلة إليه، تضمن تحسين موثوقية الشبكة وتقليص أوقات الاستجابة”.

وبغرض مواكبة شركة التهيئة زناتة بشكل أفضل، سيباشر إنوي في إنشاء شباك وحيد للمستثمرين وأصحاب المشاريع العقارية والمشغلين التجاريين المكلفين بتطوير مشروع المدينة البيئية زناتة. كما سيضع إنوي خلية تقنية من أجل تقديم المساعدة التقنية والتنفيذية المستمرة، وسيمكن أيضا من التعامل مع أي حادث قد تتعرض له الشبكة بشكل فوري.

وتمتد المدينة البيئية زناتة، الواقعة ما بين مدينتي الدار البيضاء والرباط على مساحة 1860 هكتار وتطمح إلى استضافة 300 ألف نسمة من السكان وإحداث 100 ألف فرصة عمل. وتعتبرالمدينة البيئية زناتة أول مدينة حصلت على علامة التميز “Ecocity Label” (ECL) الصادرة عن Cerway (هيئة دولية مختصة في منح شهادات الجودة البيئية العالية HQETM)، كما حصلت المدينة على شهادة“HQE AMENAGEMENT” .

ويهدف هذا المشروع ذو المنفعة العامة إلى المساهمة في إعادة التوازن المجالي والاجتماعي والاقتصادي لمحور الدار البيضاء-المحمدية، وتقدم المدينة البيئية زناتة بديلا حضاريا مستداما للأجيال الحالية والمستقبلية، من خلال فرص اجتماعية واقتصادية متنوعة وجودة حياة مثالية لساكنتها.

 





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram