آخر تحديث: مارس 17, 2019 - 7:47 م

” ميديا لايف ” تحتل الرتبة الأولى في المشاهدات على صعيد المحمدية وبن سليمان والنواحي ب 200 ألف مشترك .


” ميديا لايف ” تحتل الرتبة الأولى في المشاهدات على صعيد المحمدية وبن سليمان والنواحي ب 200 ألف مشترك .
مارس 16, 2019 - 11:38 ص

ببزوغ شمس اليوم السبت 16 مارس 2019، تكون جريدة ّ ” ميديا لايف ” قد وصلت الى 200 ألف مشترك في قناتها ب ” اليوتوب ” ، محققة بذلك الريادة واحتلال المرتبة الأولى على صعيد المحمدية وبن سليمان والنواحي.

في سنة 2014 ، كانت جريدة ” ميديا لايف ” قد ظهرت إلى الوجود من بين أزيد من ست جرائد سبقتها الى الوجود، وخلال أربع سنوات من الكد والاجتهاد بعيدا عن الغوغاء، تمكنت الجريدة من فرض اسمها ليس على الصعيد المحلي بل على الصعيد الوطني، وأصبحت تنافس بعض كبريات الجرائد بل تتفوق على بعضها رغم الأمكانيات التي تتوفر عليها ،في غياب دعم سواء من الوزارة أو من غيرها باستثناء بعض الإشهارات اليتيمة التي تتوصل بها جريدتنا بين الفينة والأخرى ، بل المشكل الذي يؤرقنا أحيانا هو تهافت بعض الجرائد الالكترونية على صعيد المحمدية أو على الصعيد الوطني، على سرقة مقالاتنا حرفيا بدون حياء وبدون حتى ذكر المصدر ، ومع ذلك ورغم بعض الغبن الذي كنا نحس به، لكن في المقابل كنا نشعر أن سرقة المقالات بمتابة فخر لنا يجعلنا نشعر أننا متوفقون ونسير في الطريق الصحيح.

لم نكن نريد التطرق إلى هذا الموضوع الذي قد يعتبره البعض نوع من التكبر والتعالي، وتحقير باقي المواقع الإخبارية على الصعيد المحلي والجهوي والوطني ،والتي تربطنا مع أغلب مدرائها علاقة طيبة وأخوية ، لكن الدافع إلى ذلك هو التصرفات الطائشة لموقعين إخباريين بالمحمدية ،اللذان لم يعد يجد مديريهما أي حرج بل يتنافسان في الكذب على العديد من المسؤولين والشخصيات والجهات والأدارات بالمحمدية وغيرها من المدن ، بادعائهما أن موقعهما هما الأكثر مشاهدة من بين باقي المواقع الأخبارية المتواجدة وهو ما يجعلنا ندخل معهم في نقاشات جانبية لم نكن نريد الخوض فيها ولا طائل من ورائها .

ومن أجل التوضيح أكثر، نشير بأن ثاني موقع في المشاهدات بعد ” ميديا لايف “في مدينة المحمدية يصل عدد مشتركيه في قناة ” اليوتوب ” الى 38 ألف مشترك ، أي أنه لا يصل حتى لربع مشتركي ” ميديا لايف ” ، وفي المرثبة الثالثة موقع آخر ب 32 ألف مشترك ، ادن الفرق واضح وضوح الشمس وكما يقول المثل فحبل الكذب قصير.

كيف وصلنا لهذا الرقم الذي يفوق حتى بعض المواقع الأخبارية الوطنية ؟، الجواب بسيط هو النزاهة والاستقامة في أول الأمر التي يتمتع بها طاقم الجريدة ، وعلى رأسها رئيس تحرير الجريدة ماهر بوعطير المبدع في المجال الإعلامي والرقمي، والذي دفع ببعض المواقع الأخبارية لأقتباس أفكاره وتصوراتها في مجال التصوير والأخراج ، والمصداقية في تناول الخبر والمواضيع، بعيدا عن أي حسابات ضيقة أو حزازات أو انتقامات ،والمستوى الدراسي العالي ، والكفاءة المهنية التي يمتد تاريخها لأزيد من 28 سنة في حقل الأعلام لكوننا خريجي جرائد ورقية لها صيتها في الميدان ، والتنافس الشريف بعيدا عن الضربات القاتلة مع احترام القانون ، والأهم من ذلك هو حب المهنة، ولو أن بعض الجهات تحاول تكميم أفواهنا عبر شكايات كيدية أو حقيقية، كما فعلت مؤخرا السلطة المحلية بعين حرودة التي رفعت ضدنا شكاية للنيابة العامة بسبب تناولنا لأحدى ضواهر البناء العشوائي بمركز عين حرودة، حيت استمعت الشرطة القضائية بأمن المحمدية للمدير المسؤول للجريدة ومدير النشر، وحررت محضرا في الموضوع أحيل على النيابة العامة بالمحكمة بالمحمدية، والتي نقول لها أي السلطة المحلية بعين حرودة، أن مثل هذه الشكايات لا ترهبنا ولا تخيفنا بل تزيد في تقويتنا.

وبهذه المناسبة نشكر كل المشتركين في جريدة ” ميديا لايف ” في المغرب وفي كل أقطار العالم ، على الثقة التي منحوها لنا أو سيمنحها اللاحقون منهم، والتي نعتبرها بمتابة وسام فوق أكتافنا، ستجعل دائما نقدم لهم الأخبار الطازجة ، والمقالات المتنوعة،مؤكدين لهم دائما أن جريدة ” ميديا لايف ” هي جريدة الجميع بدون تملق أو تحيز لهذه الجهة أو تلك.فشعارنا كما قال المغفور له محمد الخامس ” الخبر مقدس ، والتعليق حر”.





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS