آخر تحديث: يونيو 15, 2018 - 8:10 م

فضيحة :قائد معزول ومحكوم بسنة سجنا نافدا يصلي وراء عامل عمالة المحمدية


فضيحة :قائد معزول ومحكوم بسنة سجنا نافدا يصلي وراء عامل عمالة المحمدية
يونيو 15, 2018 - 7:21 م

تفاجئ العديد من المصلين بمدينة المحمدية صباح اليوم الجمعة 15 يونيو، بمشاهدتهم للقائد السابق للمقاطعة الرابعة المدعو ( ح،ع ) المعزول عن عمله بقرار من وزارة الداخلية ، والمحكوم بسنة سجنا نافدا بتهمة الأرتشاء ، وهو متواجد في الصف الأمامي بالمصلى بمناسبة عيد الفطر ، بين مجموعة من الشخصيات ورؤساء المصالح الخارجية ، قبل أن يصبح في الصف الثاني بعد حلول عامل عمالة المحمدية والوفد المرافق له المكون من شخصيات مدنية وعسكرية ، حيث أصبح القائد يصلي خلف العامل ببضع خطوات،أي وراء قائد سرية الدرك الملكي ورئيس المنطقة الأقليمية للأمن بالمحمدية، مما جعل العديد من المصلين يتساءلون عن السبب في استمرار حصول القائد السابق على هذه الحظوة والمكانة بين الشخصيات المذكورة علما أنه أصبح مواطنا عاديا ، في الوقت الذي كان يمنع فيه أحد المسؤولين بالعمالة وعون سلطة معروف بالمحمدية مجموعة من المواطنين من ارتياد الصفوف الأمامية، بمبرر تخصيصها للعامل والوفد المرافق له .

واستنتج بعض المصلين أن السماح للقائد السابق للصلات بين الشخصيات المذكورة، يعود لبعض المسؤولين بعمالة المحمدية ، الذين مازالوا يتسترون على المفسدين بل يشجعونهم على الاستمرار في الفساد ،حيث كان عليهم أن يعطوا تعليماتهم للساهرين على تنظيم الصفوف، باستبعاد القائد السابق من الصفوف المخصصة لممثلي السلطات المحلية والمنتخبون ورؤساء المصالح الخارجية والشخصيات المدنية والعسكرية،لأن مكانه أصبح بين عامة المواطنين،أما التشجيع على تواجده بين الشخصيات المذكورة فهو توهيمهم لسكان المدينة بأنه ما زال في السلطة بينما العكس هو الصحيح.





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS