ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: مايو 10, 2016 - 9:08 م

قائد المقاطعة الرابعة في ضيافة الشرطة القضائية بالمحمدية


قائد المقاطعة الرابعة في ضيافة الشرطة القضائية بالمحمدية
مايو 10, 2016 - 9:08 م

 

  بعد توصلها  كتابيا بإدن من عامل عمالة المحمدية، استمعت الشرطة القضائية صباح اليوم  الثلاثاء لتصريحات قائد المقاطعة الرابعة بالمحمدية بخصوص الإتهامات التي وجهها له محمد الغنامي الساكن بحي الوحدة رقم  395 العاليا ، المحمدية ، تبعا لشكاية رفعها دفاعه لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية  ملف ش525/ 3101 /  16 ، تتعلق بالشطط والإبتزاز واستغلال النفوذ والرشوة.

وكانت نفس المصلحة قد استمعت قبل حوالي شهرين للمشتكي الذي أمدها بمجموعة من الحجج والبراهين، من بينها قرص مدمج يتضمن مجموعة من الحوارات  مباشرة أو عن طريق الهاتف بين  الطرفين وابن المشتكي ، ووصل لوفا كاش يحمل مبلغ مليون سنتيم أرسله المشتكي  للقائد حين كان  بمدينة الصويرة،   ومن بين هذه  الحوارات  واحد  تم بين وسيط القائد المسمى عزيز  والمشتكي  يطلب فيه  من الأخير  تسليمه مبلغ مالي قدره ثلاثة ملايين سنتيم  لإرساله للقائد الذي كان يتواجد بمدينة الصويرة،  وهو مبلغ كان القائد يعتبره ما تبقى من مبلغ إجمالي قدره 5 ملايين سنتيم في ذمة المشتكي،  كمقابل اتفق عليه بين الطرفين  لغض القائد  الطرف عن محالفة في البناء من طرف المشتكي تتعلق بزيادة طوابق عليا ، وحين بعث المشتكي  ابنه  للمسمى عزيز  حاملا مبلغ مليون سنتيم فقط  بحجة أنه كل ما يملكه ، رفض المسمى عزيز هذا المبلغ وطلب من الإبن الاتصال مباشرة بالقائد وأمده برقم بطاقة تعريفه الوطنية، ليدخل الإبن في حوار مع القائد من أجل تزويده بالأرقام السرية التي ستمكنه من تسلم المبلغ في مدينة الصويرة، وهذا الحوار بدوره مسجل في قرص مدمج كما سجلت كاميرا وفا كاش بالمحمدية حلول ابن المشتكي لإرسال المبلغ المالي ،وكاميرا وفاكاش بالصويرة حلول القائد وهو يتسلم نفس المبلغ المالي. القائد أمام هذا الدليل القاطع لم يجد من تبرير له سوى الإدعاء بأن المسمى عزيز هو  صاحب المبلغ المالي، وأنه  كلف ابن المشتكي لإرسال المبلغ المذكور، لكن عزيز نفى نفيا قاطعا أن يكون هو صاحب المبلغ المرسل للقائد بل قال في تصريحاته أنه نفد فقط أوامر القائد بالاتصال بالمشتكي.

وتجدر الإشارة أن المشتكي  إضافة للشكاية التي رفعها للسيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية ،  كان قد أرسل كذلك مجموعة من الشكايات لكل من وزير العدل ووزير الداخلية ورئيس الحكومة،  يطالبهم فيها بفتح تحقيق في الموضوع حول تعرضه للشطط في استعمال السلطة من طرف قائد المقاطعة الرابعة،المقرون بالإرتشاء والإبتزاز حيت وصل مجموع المبالغ التي أداها على دفعات للقائد  28.500  درهم ، أغلبها كان حاضرا فيها المسمى عزيز الذي أدلى بدوره بتصريحات للضابطة القضائية تتنافى  وتتناقض جملة وتفصيلا مع تصريحات القائد من أجل نفي التهم الموجهة إليه .





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram
.