آخر تحديث: ديسمبر 6, 2018 - 9:14 ص

طريقة جديدة للتحايل على سائقي وسائل النقل بمحطات الوقود


طريقة جديدة للتحايل  على سائقي وسائل النقل  بمحطات الوقود
ديسمبر 6, 2018 - 9:14 ص

أصبح أغلب العاملين بمحطات الوقود يلجؤون لطرق جديدة من أجل الأستحواد على مبالغ مالية التي يسلمها لهم سائقوا مختلف وسائل النقل عند تزودهم بالوقود بهذه المحطات .
وأوضح العديد من السائقين في اتصالات متفرقة مع موقع ” ميديا لايف ” ،أنه في السابق كان أغلب العمال يرجعون إليهم الصرف في الحين، عند تسليمهم مبالغ مالية ورقية من فئة 50 و100 و200 درهم بعد خصم ثمن قيمة الوقود ، لكنهم حاليا أصبحوا يتظاهرون بمجرد توصلهم بالأوراق المالية من الفئات المذكورة أعلاه، بالذهاب لدى زملائهم من أجل صرفها، ويتباطؤون في ذلك في انتظار ذهاب الزبون في حالة سهوه أو نسيانه، وهي العملية التي سقط ضحيتها العديد من السائقين الذين تكون أفكارهم مشغولة بالقيام بمهام أو في عجلة من أمرهم، وأغلب السائقين الذين ينتبهون لاحقا لهذا المقلب، يترددون في العودة إلى المحطة الطرقية، أما بسبب ضيق الوقت خصوصا أثناء الذهاب للعمل أو بسبب قطعهم لمسافات طويلة حين تكون وجهتهم نحو مدن أخرى،أو لمعرفتهم المسبقة أن العامل سيلجأ إلى الأنكار هذا في حالة تحديد هويته سابقا،علما أن أغلب السائقين لا يتفرسون جيدا في ملامح العامل بل تكون أعينهم مسلطة على العداد.
من جانب آخر أفاد بعض عمال المحطات الطرقية، أنهم لم يعد في مقدورهم حمل المبالغ المالية بسبب تعرضهم للسرقة من طرف بعض الجانحين، الذين يقومون بنشل المحفظة التي كانت شركات الوقود تزودهم، بها والتي تحتوي في الغالب على أموال كثيرة تعد بالملايين، أوسلبهم الأموال تحت التهديد بالسلاح الأبيض.





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS