آخر تحديث: يوليو 28, 2018 - 12:15 م

حريق ضخم ومهول بنواحي المحمدية .. ورجال الاطفاء يسارعون لاخماده


يوليو 28, 2018 - 12:15 م

للمرة الثانية وفي ظرف لم يتجاوزا لأربع سنوات ، تعاود النيران الاشتعال زوال اليوم الجمعة  بمستودع عشوائي للنفايات يتواجد بالحي الصناعي بالمنطقة المعروفة ب 15 على بعد حوالي كيلومترين  جنوب مركز عين حرودة ، ويضم هدا لمستودع مجموعة من النفايات والعديد من المتلاشيات كالخشب  وأنواع من الأغطية البلاستيكية المختلفة الألوان والأحجام   وقينينات ببلاستيكية  مستعملة وغيرها، وهو ما ساهم في تأجيج النيران التي تطلبت مجهودات مكثفة من طرف عناصر الوقاية المدنية،   الذين وجدوا أنفسهم يجاهدون لأخمادها  وسط  حرارة مفرطة ناجمة عن النيران التي شبت في مساحة تتجاوز ألف متر مربع،   وما نتجها من أدخنة  التي كانت تخنق الأنفاس والتي امتدت نحو عنان  السماء ، وتمكنت  عناصر الوقاية المدنية التي كانت مدعومة بعدد من المواطنين وأربع شاحنات إطفاء من السيطرة على الحريق الذي دام حوالي أربع ساعات .

الحريق جاء ليكشف مرة أخرى عن بعض المستودعات السرية  والعشوائية التي تنبث كالفطر بعين حرودة،  بفعل تواطئ بعض أعوان السلطة ، والتي تقوم بتكديس أطنان من الأشياء القابلة لاشتعال بسرعة البرق  بدون توفرها على أدنى شروط السلامة  والوقاية .

وتجدر الاشارة أن أسباب الحريق لم تعرف بعد لكنها من المرجح أن تكون نشبت إما  بسبب عقب سيجارة،  أو نتيجة تفاعل حرارة الجو مع بعض الأكياس البلاستيكية التي قد تكون ساهمت في اندلاع الشرارة الأولى.





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS