آخر تحديث: أكتوبر 20, 2018 - 3:33 م

بالصور : مقاولة للبناء بالمحمدية مستمرة في إعدام النخيل وسط صمت المسؤولين


بالصور : مقاولة للبناء  بالمحمدية مستمرة في إعدام النخيل  وسط صمت المسؤولين
أكتوبر 20, 2018 - 3:19 م

في غياب أدنى مراقبة من الجهات المعنية ، وفي ظل التواطئ المكشوف للجان المراقبة والسلطات المحلية ومصالح البيئة وغيرها وتقاعس أو تهاون بعض من يعتبرون أنفسهم حماة البيئة، تستمر مقاولة للبناء في إعدام شجر النخيل بالمحمدية عمر بعضها يتجاوز مئات السنين .
فبعد اقتلاعها منذ شهور لمجموعة من أشجار النخيل في ظروف تطبعها العشوائية وبدون اتخداد التدابير الوقائية المعروفة عند اقتلاع شجر النخيل ، قامت نفس المقاولة التي تقوم بإشغال بناء فوق بقعة أرضية تتواجد بين شارع الزرقطوني وزنقة وادي زم وزنقة موريطانيا بالمنطقة السفلى ، بإعدام نحلة يفوق عمرها أزيد من 100 سنة ، حيث قامت باقتلاعها منذ ثلاثة أيام وتركت جذورها عارية وهي تتعرض للتلف بفعل التقلبات المناخية، حيت أصبح من المستحيل إعادة غرسها في أماكن أخرى كما ينص على ذلك القانون، والذي يعاقب على من يقوم بمثل هذه الأفعال بعقوبات سالبة للحرية .
ما شجع المقاولة أو المسؤول عنها على إعدام هذه النخلة حسب تصريحات العديد من سكان العمارات المجاورة لورشة البناء لموقع ” ميديا لايف ” ، هو علو أسوارها المشكلة من صفائح القصدير والتي تحجب الرؤيا عن ما يقع بداخلها، وأضاف هؤلاء أن من أعطى أوامره لإعدام هذه النخلة ينتظر المناسبة لتقطيعها أطرافا والإلقاء بها في مكان خالي .
وطالب السكان من المسؤولين على صعيد عمالة المحمدية بزيارة الورشة من أجل تحرير محضر في الموضوع، ومعاقبة كل من سولت له نفسه خرق القانون ، الذي يظهر حسب قولهم أنه لا يسري على بعض كبار المقاولين وعلية القوم.





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS