ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: سبتمبر 10, 2021 - 6:34 م

المحمدية …نتائج متضاربة بسبب  أخطاء حسابية  في مكاتب  للتصويت بجماعة بني يخلف وعين حرودة والشلالات


المحمدية …نتائج متضاربة بسبب  أخطاء حسابية  في مكاتب  للتصويت بجماعة بني يخلف وعين حرودة والشلالات
سبتمبر 10, 2021 - 6:31 م

لم تدم فرحة الإستقلاليين طويلا بجماعة بني يخلف بعمالة المحمدية  التي تم الإقتراع فيها باللائحة ،  بعد أن أضهرت النتائج الأولية فوز حزب الإستقلال ب 16 مقعدا ،وحزب التجمع الوطني للأحرار ب 13 مقعدا ومقعد واحد لحزب الأصالة والمعاصرة ، لكن بعد مرور عدة ساعات ، بدأت الأخبار تتسرب حول  وجود تضارب في النتائج،  بسبب خطأ إرتكبه أحد رؤساء المكاتب الذي لم ينتبه لتواجد مرشحين شقيقين حصلا على أصوات متساوية،  مما يجعل الأصغر سنا هو الفائز ولم يكن هذا المحظوظ سوى مرشح ينتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار،  مما جعل المعادلة تنقلب لفائدة حزب التجمع الوطني للأحرار من خلال إعادة حساب الأصوات ، والأخد بعين الإعتبار الأصوات الأكبر بقية ،ليتم نزع مقعدين من حزب الإستقلال وإضافته لحزب التجمع الوطني للأحرار ، وبذلك يحصل حزب التجمع الوطني للأحرار على الرتبة الأولى بحصوله على 15 صوتا ، وحزب الإستقلال في الرتبة الثانية  على 14 صوتا ، والرتبة الثالثة من نصيب حزب الأصالة والمعاصرة بحصوله على صوت واحد .

من جانب آخر فوجئ  اليوم وكيل لائحة ” البصمة ” بجماعة عين حرودة بأن الحزب أصبح فائزا  بمقعد  واحد وليس  مقعدين، بعد تسلمه لمحضر موقع من طرف السلطة المحلية، وأن المقعد الذي نزع منه قد أضيف يوم لحزب ” النخلة ” ، الذي أعطته نتائج يوم أمس مقعدا واحدا ، وهو ما جعل بعض مرشحي حزب ” البصمة ” يحلون صباح اليوم الجمعة بمقر باشوية عين حرودة للإحتجاج،  معتقدين أن هناك عملية تزوير، دون الإقتناع بأن الأمر يتعلق فقط بخطأ  حسابي ارتكب داخل مكتب للتصويت .

إلى ذلك تروج أخبار أخرى بوقوع خطأ حسابي في الإنتخابات الجماعية بجماعة الشلالات، حيت أنه في الوقت الذي شرع فيه مرشح في تلقي التبريكات والتهنيئات بنجاحه ليلة الإقتراع ، سيتفاجئ بعد ضهور النتائج في يوم الغد بأن لائحة حزبه مقصية ، بينما أعطت النتائج المنشورة  فوز مرشح كان يعتقد أنه سقط في هذه الإنتخابات، كما يتم الترويج حاليا بأن حزب قد خصم منه مقعد من أصل ثلاثة مقاعد كان قد أعلن فوزه بها .

أغلب المرشحون والمواطنون والمراقبون  يقرون أنه لا يوجد أي  تزويرفي المحاضر، لكنهم يؤكدون أنه تم وضع رؤساء مكاتب بعضهم لا يتوفرون حتى على الشهادة الإبتدائية ، وهم يستدلون في هذا الصدد بمحاضر مكتوبة بخط رديئ وبأخطاء إملائية جسيمة لا يقبلها  لا العقل ولا المنطق،  مثل أحد رؤساء المكاتب بجماعة بني يخلف الذي ظل يدون في محاضر التصويت إسم مدينة ” المحمدي” بدل ” المحمدية ” .

 





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram
  .