آخر تحديث: أكتوبر 12, 2018 - 10:00 ص

من يسير جماعة المحمدية ؟ رئيسها أم نائبه السابع ؟


من يسير جماعة المحمدية ؟ رئيسها أم نائبه السابع ؟
أكتوبر 12, 2018 - 10:00 ص

يبدوا أن بوادر الأزمة التي تعصف بين مكونات المجلس الجماعي لمدينة المحمدية والتي انتهت مؤخرا إلى وضع ملتمس لإقالة الرئيس من طرف 32 عضوا من أصل 47 من بينهم 14 مستشارا ينتمون لحزب الرئيس، قد أصبحت أسبابها الحقيقية تلوح في الأفق، ولو أن الموقعين على ملتمس إقالة رئيس جماعة المحمدية يتفادون الإشارة اليها مباشرة، ويحشرونها فقط في سوء التسيير والتسيير الانفرادي.
لكن الحقيقة التي أصبحت ساطعة للعيان هي أن أغلب الموقعين على ملتمس الاستقالة يتفادون توجيه اتهام صريح ومباشر للنائب السابع للرئيس عباسي عبد الرحيم، الذي أصبح الآمر والناهي في الجماعة ،بل يمكن القول أنه أصبح الرئيس الفعلي للجماعة بعد أن أصبح الرئيس حسن عنترة أداة طيعة في يده، لا يرفض له طلب وذلك كنوع من رد الجميل على تحمله مصاريف سفر الرئيس نحو روسيا لمتابعة مقابلات المغرب في الاقصائيات الأخيرة لكأس العالم .
آخر ماجادت به قريحة النائب السابع، هو التسبب في إعفاء التقني نورالدين براق من منصبه كرئيس مصلحة الصفقات لسبب بسيط، هو أن التقني حاول تطبيق بنود المسطرة الخاصة بصفقة تتعلق بالصيانة بالصيانة الاعتديادية للمناطق الخضراء والحدائق لمدينة المحمدية.
فعند فتح الأظرفة بقاعة الاجتماعات بتاريخ 3 أكتوبر، تبين أن شركة ” Delta fleurs ” أثناء عرض فحصها التقني من طرف اللجنة، أنها لم تتم ادراج وثيقة ” les moyens matériels ” بالملف التقني عوض وضعها بالعرض التقني، ليتم الاعتراض عليه من طرف السيدة ممثلة الخزينة الإقليمية للملكة ومن طرف التقني نورالدين براق، لأن ذلك يتنافى مع مقتضيات المادتين 29و 38 من المرسوم 349ـ12ـ 2، وهو ما أثار حفيظة النائب السابع بصفته كرئيس للجنة ، حيث قام بسحب الوثيقة من الملف التقني ووضعها في العرض التقني، أمام أنظار اللجنة وأمام ممثلي الشركات المنافسة ،علما أن ممثلة الخزينة الإقليمية دعت إلى ضرورة احترام المساطر القانونية، وعدم الخلط بين الملف التقني والعرض التقني لضمان الشفافية والمصداقية والمنافسة العادلة بين المتنافسين،بعد ذلك عمد رئيس اللجنة أي النائب السابع الى رفع الجلسة، وأحال ملفات العروض الثقنية على القسم الثقني من أجل وضع تنقيطا للشركات المتنافسة ،على أن تستأنف أشغالها يوم الأثنين 8 أكتوبر الجاري.
وأضاف نورالدين براق في شكاية موجهة لرئيس المجلس الجماعي لمدينة المحمدية سجلت بكتابة الظبط بتاريخ 9 أكتوبر الجاري تحت رقم 5856، أنه قام باسترجاع وثيقة ” les moyens materiels ” من رئيس القسم الثقني ووضعها في الملف الثقني كما تم تقديمه أثناء فحص الملفين الداري والثقني ، وبعد عدة محاولات لثنيه عن موقفه تم اعفائه من مهامه كرئيس لمصلحة الصفقات بشكل استعجالي ومفاجئ من خلال المدكرة الدارية عدد 95 موقعة من طرف رئيس قسم الموارد البشرية بتاريخ 5 أكتوبر .
والتمس نورالدين براق من الرئيس القيام بالمتعين وايلائ الموضوع أهمية بالغة.





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS