آخر تحديث: مايو 2, 2018 - 8:30 م

مغربية بايطاليا تسرق مشغلها من أجل عيون خطيبها الأيطالي


مغربية بايطاليا تسرق مشغلها من أجل عيون خطيبها الأيطالي
مايو 2, 2018 - 8:30 م

بعد أن ادعت تعرضها للسرقة بيومين, أعلنت مصالح الأمن بمدينة “ريجو إيميليا” أن حادثة السرقة التي كانت من وحي خيال مقدمة البلاغ المستخدمة المغربية, هي بتواطيء مع خطيبها الإيطالي بغرض الإستيلاء على الأموال التي عهدها إليها مشغلها لإيداعها في المصرف البنكي.
وكانت عناصر الأمن دخلت في حالة استنفار أمني, بعد أن تلقت شكاية من شابة مغربية تبلغ من العمر 22 عاماً, تعمل بمحل لبيع الأحذية بوسط المدينة, منتصف نهار الأحد الماضي, تدعي فيها تعرضها لعملية سطو من قبل “رجل أسود” ذو بنية قوية, والذي اتهمته بسرقة مبلغ 4 آلاف يورو منها, والتي كانت بصدد إيداعها في خزينة المصرف البنكي بناءً على طلب مشغلها.
ووفقاً لما أعلن عنه رئيس فرقة الشرطة التي تولت التحقيق في الحادث, أنه على إثر التناقضات المختلفة التي كانت في تصريحات المشتكية, وبعد الرجوع لتسجيلات كاميرات المراقبة, اكتشف المحققون أنها لم تتعرض لأية عملية سرقة, وأنها قامت بتسليم المال الذي ادعت سرقته من قبل “رجل أسود” لخطيبها الذي تتقاسم معه نفس البيت.
وبعد أن تمت مداهمة منزل الشابة المغربية, عثرت عناصر الأمن على أوراق نقدية تم إخفاؤها داخل وسادة, تبين أنهم 3800 يورو .. بينما اعترفا المتورطان بصرفهما لمبلغ 200 يورو لشراء بعض المواد الغذائية وإخضاع كلبهما لعملية نظافة بإحدى المحلات المختصة.
وبعد الإستماع للمتورطين اللذان اعترفها بما هو منسوب إليهما .. تقرر وضعهما في حالة سراح بينما أعلن صاحب المحل التجاري عن طرد مستخدمته المغربية لخيانتها الأمانة.

أخبار الجالية





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS