آخر تحديث: أغسطس 16, 2018 - 4:42 م

محكمة المحمدية تؤجل الحكم على المهاجرة المغربية بايطاليا


محكمة المحمدية تؤجل الحكم على المهاجرة المغربية بايطاليا
أغسطس 16, 2018 - 4:34 م

بدل أن تأخد الطائرة وتعود لأيطاليا بعد انتهاء إجازتها المحددة في أربعة أيام بالمغرب ، وجدت مهاجرة مغربية نفسها مقتادة في سيارة أمنية نحو سجن المحمدية، بتهمة اهانة موظف عمومي والسب والشتم والقدف، ليطول مكوثها في السجن بدون صدور حكم لحد الساعة ، وذلك بعد تأجيل الجلسة التي عقدتها الهيئة القضائية يوم أمس الأربعاء، وتعيين تاريخ 27 غشت الجاري كتاريخ لعقد جلسة أخرى ، استجابة لملتمس دفاعها من أجل مهلة للصلح مع المديرية العامة للأمن التي دخلت على الخط ، بعد صدور مقالات صحفية وأشرطة مصورة لعائلتها ببعض المنابر الإعلامية، التي تطرقت لظروف وملابسات اعتقالها، حيت كانت وجهات نظر أفراد عائلتها المتمثلة في أمها وابنتها وشقيقتها، تجمع على براءتها من التهم المشار إليها أعلاه بل على النقيض من ذلك وجهت اتهامات لرجل أمن بدائرة أمن رياض السلام بالمحمدية، بقيامه بتعنيفها وتعنيف ابنتها حين ولجت المهاجرة الدائرة الأمنية لاستخراج شهادة سكنى لفائدة ابنتها.
لكن حسب شهود عيان فإن رجل الأمن المسمى الحسين، هو الذي تعرض للسب والشتم والقذف والتعنيف من طرف المهاجرة المغربية، التي لم تتقبل طلبه بانتظار دورها لدقائق معدودة، من أجل إنهاء بعض المهام الادارية التي كان يقوم به، وهو ما لم تتقبله المهاجرة التي نعتته بمجموعة من الأوصاف وكالت له مجموعة غوهاجمته كما هو مسجل في شريط فيديو وزكاه ثلاثة شهود عيان حضروا الواقعة الذين شهدوا لصالح رجل الأمن بكونه كان ضحية اهانة وعنف من طرف المهاجرة، وهو ما جعل النيابة العامة تقتنع بالمنسوب إليها لتأمر بإيداعها السجن.
وعلم موقع ” ميديا لايف ” أن بعض فاعلي الخير قد تدخلوا رفقة محامي الضحية وشقيقها من أجل عقد صلح مع رجل الأمن من أجل تنازله عن الشكاية،كما عقدوا لقاءا آخر مع رئيس المنطقة الاقليمية للأمن بالمحمدية حول نفس الموضوع ، لكن الأمور يبدوا أنها خرجت من بين أيديهم، بعد أن دخلت المديرية العامة على الخط وفتحت تحقيقا في الموضوع، وأصدرت بلاغا صحفيا في الموضوع برأت فيه رجل الأمن من الاتهامات التي وجهتها له عائلة المهاجرة المغربية ،ليبقى الأمل الوحيد أمام العائلة هو تقدم عائلة الضحية بطلب استعطاف لمديرية الأمن، حيث تنتظر العائلة جوابها على أحر من الجمر وهو المبرر الذي ارتكز عليه دفاع المتهمة من أجل التماس تأجيل الجلسة.





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS