آخر تحديث: يوليو 2, 2018 - 12:22 م

في سابقة من نوعها : البرلماني نجيب البقالي يستعرض الحصيلة النيابية بالمحمدية


يوليو 2, 2018 - 9:41 ص

احتضنت قاعة الاجتماع بفندق جنان فضالة بالمحمدية مساء يوم الجمعة الماضي، ندوة صحفية نظمها الناءب البرلماني عن داءرة المحمدية الذكتور نجيب البقالي ، تمحور موضوعها حول الحصيلة النيابية ،وقد استهل الناءب البرلماني كلمته بالتطرق للأحكام الصادرة مؤخرا في حق عدد من نشطاء الحراك الشعبي في الريف،معتبرا أن الملف اجتماعي ولا حل له إلا اجتماعيا وسياسيا من خلال الأدوات السياسية، ليعرج على الانتخابات التشريعية الأخيرة التي أجريت في سنة 2016 ، والتي وصفها باللحظة التاريخية والسياسية على المستوى الوطني، حيت منح المغاربة لحزب العدالة والتنمية حوالي 2 مليون صوت وهو رقم غير مسبوق،كما منحه سكان مدينة المحمدية 28 ألف صوت بفارق كبير عن باقي المراتب، وهو ماجعله يحاول رد جزء من الجميل لساكنة المحمدية ، عبر عقد سلسلة من اللقاءات المتواصلة مع رئيس الحكومة حول مجموعة من الملفات بمدينة المحمدية ، من بينها الجانب البيئي ، والتجهيزات ، وملف سامير ، مشيرا في هدا الصدد بأنه تم رصد مليار درهم من أجل التجهيزات ، و 3 ملايير درهم من أجل إعادة الإسكان بجماعة بني يخلف وعين حرودة.

وأشار النائب البرلماني كذلك لمساهمته الفعالة في البرلمان، من خلال متابعته للعمل الحكومي ومساءلة أعضاء الحكومة عبر توجيه أسئلة كتابية وشفوية وتقديم الملتمسات ،واستحضر خلال هذا اللقاء الذي حضره جمعويون وسياسيون ونقابيون وحقوقيون، حصيلة تدخلاته من خلال تقرير أنجزه في هذا الشأن استعرض فيه أداءه النيابي والذي لخصه في محطتين .

الأولى، هي الوظيفة الرقابية والتشريعية، والتي تمثلت في عقده لاجتماعات ولقاءات مع رئيس الحكومة والوزارة والمسؤولين العموميين، اضافة إلى حضوره الدائم في لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان، ومشاركته الفعالة أثناء دراسة المشاريع والقوانين وتقديم التعديلات .

الثانية، وهي الوظيفة التواصلية والسياسية على صعيد دائرة المحمدية عبر فتح مكتب داخل مقر حزب العدالة والتنمية، للتواصل مع المواطنين بشكل أسبوعي للاستماع إلى مشاكلهم ونقلها لقبة البرلمان ، موازاة مع عقد لقاءات مع عامل عمالة المحمدية ، والمسؤولين، والسلطات المحلية، ورؤساء المصالح الخارجية من أجل التعاون على خدمة الساكنة وإيجاد الحلول لمشاكلها ، ومشاركته في الندوات الفكرية والعلمية والحقوقية والسياسية لكونه حاصل على الدكتوراه في القانون العام والعلوم السياسية .

من جانبه، أوجز محسن مفيدي الكاتب الجهوي لحزب المصباح بجهة الدار البيضاء سطات مداخلته، بتطرقه بدوره للأحكام التي صدرت مؤخرا في حق نشطاء الريف ،موضحا أن كل من يملك درة من الوطنية لا يمكن له إلا أن يكون حزينا ، واصفا هذه الأحكام بالقاسية والتي خلفت أثارا وخيمة في نفوس كافة المواطنين ، رغم احترامه للسلطة القضائية ،وأن ماوقع حسب تدخله، هو انعكاس سلبي لسوء التدبير بمنارة المتوسط،، متمنيا أن يعلو صوت الوطنية الصادقة ،وصوت التعقل ، وصوت المسؤولية .





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS