ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: أكتوبر 22, 2020 - 2:39 م

” فيديوهات “بعد أن اعتبر ميتا لغيابه لمدة 13 سنة عن عائلته ..لكن المفاجأة وقعت


أكتوبر 22, 2020 - 2:38 م

لمدة  تفوق الخمس سنوات وهو  يتواجد بعين حرودة نواحي المحمدية  كمتشرد  ، لا أحد كان يعرف كيف حل بهذه المنطقة ولا الأسباب التي دفعته للتشرد لسبب بسيط هو أنه لا يتكلم ، كما اقتنع الجميع أنه يعاني من فقدان الذاكرة، ورغم ذلك فقد لقى عناية من طرف بعض شباب المنطقة الدين جعلو له مأوى يعيش فيه ، كما كانوا يوفرون له المأكل والمشرب ، بل بعضهم كان يقوم بين الفينة والأخرى بحلاقة شعره  والسهر على نظافته ، كان هدا الشخص مسالما لا يعتدي على أحد ولا يستجدي المارة ولا يضايقهم بل الغريب في الأمر أنه كان لا يتقبل أية وجبة حين يكون غير جائع .

يقول  الله عز جلاله في  أحد الأيات بسورة البقرة ”  وعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ “، وهذه الآية انطبقت حرفيا على هذا المتشرد ، الذي تعرض لتعنيف من طرف أحد باعة الوجبات الخفيفة لسبب غير معروف ، ومن أجل التنديد بهذا التصرف ربط بعض الشبان الذين كانوا يعتنون به الإتصال بموقع ” ميديا لايف ” ، من أجل نشر ما وقع له لكي يصل إلى أدان المسؤولين من سلطات محلية والدرك الملكي ، وبالفعل فقد وصل صوتهم للدرك الملكي الذي فتح تحقيقا في الموضوع انتهى باعتقال الشخص الذي اعتدى عليه ،

لكن في نفس الوقت كانت مشاهد تصويره رفقة المنددين قد وصلت إلى أفراد عائلته بوارززات وشيشاوة وآكادير ، الذين ربطو  الإتصال مع موقع ” ميديا لايف ” والشريط لم يمر على نشره سوى تقريبا أربع ساعات ، ليصرحوا أن المتشرد من عائلتهم وأنه اختفى من الوجود منذ ما يزيد عن 12 سنة إلى درجة اعتقدوا فيها أنه مات ، وتواصلت سلسلة من الإتصالات الهاتفية بينهم وبين الموقع إلى حين قدوم والده وابن خالته لعين حرودة الذي تلقوا الترحاب من طرف مجموعة من السكان ومكثوا عندهم لحوالي ثلاثة أيام قبل أن يقومو باصطحاب إبنهم إلى منزل الأسرة البعيد عن مدينة وارززات بحوالي 160 كلم .

 





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram