آخر تحديث: نوفمبر 28, 2018 - 8:27 م

شوفو شنو وقع ملي جاهم حكم بالافراغ .. ساكنة الدوار تناشد الملك لانقادهم من التشرد


نوفمبر 28, 2018 - 7:44 م

عم الرعب و الهلع صباح اليوم الأربعاء في صفوف حوالي عشرة أسر، تقطن بدوار اللويحات بدوار أولاد سيدي علي بن عزوز ببلدية عين حرودة عمالة المحمدية ، بعد حضور مفوضين قضائيين ،وعناصر من الدرك الملكي بالمركز الترابي لعين حرودة تحت رئاسة قائد المركز، وقائد قيادة الملحقة الإدارية الأولى بعين حرودة الذي كان مصحوبا بعون سلطة وعناصر من القوات المساعدة ، وذلك لمباشرة إجراءات تنفيذ حكم إفراغ صدر في حق أسرتين من أصل عشرة أسر تقطن بالدوار المذكور .
عملية محاولة تنفيذ الإفراغ خلفت موجة من الاحتجاجات في صفوف السكان، وحالات إغماء في صفوف بعضهم، حيث استنكر المشتكى بهم إقدام مالك الأرض الذي توفي منذ حوالي أسبوعين على محاولة تشريدهم، دون الحصول على تعويضات أو بديل للسكن.
مصادر من عين المكان أكدت أن المرحوم المكي الخبزي كان مضطرا قيد حياته لرفع دعوى بالإفراغ ضد السكان، تحت الضغط الذي مارسه عليه المكتب الوطني للسكك الحديدية من أجل استخلاص ثمن تعويضات مجموعة من الأراضي التي نزعها منه المكتب ،من أجل المنفعة العامة والتي تفوق 6 مليارات سنتيم.
وأشار بعض السكان أنه بعد رفع مالك الأرض دعوى الإفراغ ضد السكان، باشر المكتب الوطني للسكك الحديدية إجراءات الحيازة لتصبح الأرض في ملكيته، مما جعلهم يعتبرون أن مالك الأرض لم تعد له الصفة في رفع دعوى الإفراغ فبالأحرى تنفيذ الحكم.وأوضح بعض السكان أن المساطر القانونية في هذه الحالة أصبحت لاغية بحكم وفاة مالك الأراضي، وأنه يجب حلول الورثة محله ليس من أجل متابعة مراحل التنفيذ لأن الأرض أصبحت في ملكية المكتب الوطني للسكك الحديدية ، بل فقط لمتابعة الإجراءات الكفيلة بحصولهم على التعويضات المتعلقة بالأراضي المنزوعة.





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS