ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: يوليو 4, 2016 - 12:21 م

رغم حضرها : أكياس البلاستيك ” الميكا ” تتداول بشكل مكثف بالمحمدية


رغم حضرها : أكياس البلاستيك  ” الميكا ” تتداول بشكل مكثف بالمحمدية
يوليو 4, 2016 - 12:21 م

 

شعار ” زيرو ميكا  ” الذي كانت تعول عليه الحكومة لحظر هذه المادة من الوجود بالمغرب ابتداءا من تاريخ 1 يوليوز الجاري ، يبدو أنه باء بالفشل منذ دخول هذا القرار  حيز التطبيق خصوصا بمدينة المحمدية  ، فباستتناء بعض الأسواق الكبرى بالمحمدية التي خصصت أكياسا بلاستيكية غير مضرة بالبيئة رهن إشارة الزبناء بأثمنة تتراوح بين أربعة وستة دراهم ، ومن لا يريد اقتنائها عليها تدبر أمر حمل السلع ، فإن باقي الأسواق الشعبية بالمحمدية والمتاجر والدكاكين وأسواق السمك وغيرها ما زالت تسلم لزبنائها الأكياس البلاستيكية بمختلف ألوانها وأشكالها وسعتها ، و القيام  بجولة قصيرة في جوطية المحمدية  توضخ لك أن القانون المذكور لا أثر له بالمحمدية من خلال حمل مجموعة من الزبناء لأكياس بلاستيكية تحتوي على مجموعة من المواد الغدائية ، أو من خلال عرضها  في  واجهات الدكاكين والمحلات بدون أي تخوف من العقوبات المفروضة على من يستعمل أو يتاجر أو يصنع هذه الأكياس البلاستيكية.




العديد من المواطنين والتجار اعتبروا أن قرار حضر الأكياس البلاستيكية المضرة بالبيئة ، جاء متسرعا ولم تراعي فيه الحكومة مجموعة من الخصوصيات التي ترسبت لدى المغاربة لعدة سنوات، وغياب بديل لذلك يتم بسلاسة ويمكن من تجاوز العلاقة الحميمية للمغاربة مع ” الميكا ” التي أصبحت جزء من حياتهم ، يستعملونها في كافة المجالات والتي لا تخطر على البال  ،حيت تتحول أحيانا كبديل لقضاء الحاجة لبعض الباعة والتجار والحرفيين الذين لا يملكون مراحيض في محلاتهم، كما أن الحكومة ورغم إشهاراتها المملة التي تطالب عبرها  من المواطنين استعمال أكياسا من الورق كبديل ل ” الميكا ” أو استعمال القفف عند شرائهم للمواد الغدائية، لم توضح لهم كيفية تعليب مواد أخرى كالزيتون واللحوم ومشتقاتها، لأن الأكياس الورقية لا تتحملها ،  إدن ما هو الحل يتساءل أحد المواطنين ؟ قبل أن يجيبه أخر بطريقة فيها نوع من التهكم بأن على جميع المغاربة خصوصا الرجال لبس جلابة  أثناء خروجهم للتبضع من أجل استعمال ” قبها ” للتخزين كما كان يفعل أجدادنا قديما .





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram
.