آخر تحديث: أكتوبر 22, 2018 - 5:38 م

تفاصيل حصرية :وحش المحمدية قطع الرأس وجلس يشرب الخمر بجواره


تفاصيل حصرية :وحش المحمدية قطع الرأس وجلس يشرب الخمر بجواره
أكتوبر 22, 2018 - 5:24 م

كشفت مصادر أمنية بالمحمدية لموقع ” ميديا لايف ” عن تفاصيل جديدة بخصوص قضية القتل وقطع الرأس التي كانت إحدى الغابات التابعة لنفوذ الدرك الملكي بجماعة بني يخلف بالمحمدية يوم الخميس الماضي مسرحا لها،حيث أوضحت هذه المصادر أن الجاني الذي يقطن بدوار شريف كان قبل ارتكاب جريمته المروعة قد ذبح شخص آخر من العنق بسبب سيجارة ،قبل أن يتمكن هذا الأخير من الفرار والنجاة من موت محقق، ليتم نقله إلى مستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية لرتق جروحه.
في تلك الأثناء وحوالي الساعة الثانية زوالا كان الجاني قد لحق بالمتشرد الذي تعرف عليه منذ حوالي ثمانية أشهر، حيت وجده مستلقيا على ظهره بشبه عشة اتخذها كمأوى له ، فارتمى عليه وأخبره أنه سيقوم بذبحه، ليخرج سكينا كان يتحوز بها حيث ذبحه بالفعل وقطع رأسه عن جسده، وقام بتفتيش جيوبه حيث عثر على مبلغ يقدر بحوالي 55 درهما، كما قام بسرقة مدياع صغير كان المتشرد يتستأنس به في وحدته، ليضع الرأس بكيس بلاستيكي ويقطع به مسافة طويلة ليخفيه في أول الأمر وسط بعض الأحراش بجوار السكة الحديدية على مستوى حي النسيم، ويقصد أحد الأسواق الممتازة بمنطقة العاليا، حيث اقتنى قنينتين من الخمر، وعاد إلى مكان الرأس ليشرع في احتساء الخمر إلى آخر قطرة ، ليقوم من جديد ويحمل الرأس والتوجه به نحو مقر سكناه بدوار الشريف التابع لبلدية المحمدية ، حيث أخرج الرأس من الكيس وقدمه لصاحبة دكان التي أغمي عليها ، وأعاد نفس المحاولة أمام صاحب دكان وهو يردد أمامه أنه قطع رأس أستاذه، والسبب في ذلك أن المتشرد من كثرة استعمال الراديو أصبح ملما بمجموعة من المواضيع والأخبار والقضايا والتي كان يقوم بسردها على مسمع القاتل، مما جعله يلقبه بأستاذه ، وهذا هو السبب الذي جعل مجموعة من المواقع الإخبارية تعتقد أن القاتل تلميذ والمقتول أستاذ. وتجدر الشارة أنه على عكس بعض الصفحات الفيسبوكية ، التي أشارت بأن القاتل قد تمت إحالته على مستشفى للأمراض العقلية، فقد أكدت نفس المصادر أن القاتل أحيل على غرفة الجنايات بمحكمة الاستنئناف بالدارالبيضاء يوم أمس الأحد، لكونه لا يتوفر على ملف طبي يثبت اصابته بمرض نفسي أو عقلي.





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS