ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: يونيو 4, 2020 - 11:47 م

المكتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة يندد ويستنكر تصرفات قائد بالمحمدية


المكتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة يندد ويستنكر تصرفات قائد بالمحمدية
يونيو 4, 2020 - 11:45 م

على إتر منع قائد قيادة بني يخلف بعمالة المحمدية طاقم موقع ” ميديا لايف ” صباح يومه الخميس 4 يونيو، من تغطية عملية هدم طابق علوي بحي ” السويلبات ” بجماعة بني يخلف ، رغم إدلاء طاقم الموقع برخصة للمركز السينمائي المغربي ، وإدلاء المدير المسؤول للموقع ببطاقته المهنية ، ورخصة صادرة عن عمالة المحمدية تسمح بتصوير تدخلات والحملات التحسيسية التي تقوم بها السلطات المحلية والقوات العمومية ، فإن قائد القيادة تشبت بموقفه القاضي بعدم التصوير، أمام مجموعة من المواطنين وعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة وأعوان السلطة ،بل في تصرف غير مفهوم قام بحجز رخصة المركز السينمائي المغربي بداعي أنها خاصة بتصوير الأفلام، كما ضهر جليا أنه لم يفهم جملة ( Actualités Au Maroc ) المضمنة بهذه الرخصة، والتي سيرجعها للطاقم الصحفي عند انتهاء عملية الهدم وبعد إلحاح من المدير المسؤول ، وحين أوضح له الطاقم بأن ما يقوم به هو خرق للقانون ، اعترف بعظمة لسانه أمام الملأ أنه يخرق القانون كما هو مسجل في شريط فيديو، يبقى رهن إشارة من يريد الإطلاع عليه، وقد اتصل الصحفي والمدير المسؤول للموقع بمسؤولان بعمالة المحمدية لإشعارهما بعملية المنع رغم كافة التصاريح والرخص المدلى بها للقائد، واللذان وعداه بالإتصال به لكن عملية الهدم كانت قد انتهت .
لهذه الأسباب فإننا في المكتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة، نلتمس من عامل عمالة المحمدية ووزارة الداخلية بفتح تحقيق في الموضوع، للوقوف على الأسباب التي دفعت القائد لمنع موقع إخباري قانوني دون سبب وجيه من ممارسة عمله الصحفي طبقا للقانون وللدستور ولحرية الصحافة .
نعلن استنكارنا الشديد للتصرف الغير القانوني لقائد قيادة بني يخلف بالمحمدية مع طاقم موقع ” ميديا لايف ” ، حيت أبان القائد عن سلوك عدواني اتجاه الصحافة المغربية، بعدم اعترافه لا بالبطاقة المهنية للصحافة ولا رخصة المركز السينمائي المغربي ولا رخصة العمالة،لأن حضور الصحافة أصبح يشكل له عقدة نفسية بسبب تصرفاته العنيفة اللفظية والجسدية مع سكان جماعة بني يخلف، والدليل على ذلك اقتحامه أثناء هذا التدخل رفقة أعوانه لمنزل مسكون في عز الحجر الصحي من أجل ترهيب سكانه وهدمه فوق رؤوسهم واعتقال مالكه ، كذلك سبق له بتاريخ 13 فبراير 2019 أن خاطب سكان دوار سيدي عباد ب”سيرو قريو ولادكم في الزبالة” حين احتج بعضهم على عملية هدم منازلهم ، كما سبق له أن شرد عائلة كان من ضمنها رجل مسن كان يحتضر بمنزله ليفارق الحياة في اليوم الموالي بمستشفى مولاي عبدالله بالمحمدية.





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram