ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: يناير 14, 2020 - 3:22 م

المحمدية …مسؤول أمني برتبة عميد إقليمي يترك منصبه لهذا السبب


المحمدية …مسؤول أمني  برتبة عميد إقليمي يترك منصبه لهذا السبب
يناير 14, 2020 - 2:14 م

بنهاية سنة 2019 ، يكون مصطفى صبري رئيس مصلحة الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية لمدينة المحمدية، قد أنهى مشواره في جهاز الأمن، بعد وصوله لسن التقاعد وهو برتبة عميد شرطة إقليمي، وهي أعلى رتبة في الهرم التسلسلسي بالمناطق الأمنية المغربية.
بداية المشوار الأمني ل مصطفى صبري الذي امتد ل 36 سنة، انطلقت بتعيينه كمفتش شرطة في شهر مارس من سنة 1983 بأمن الحي المحمدي عين السبع، وبعد مشاركته في امتحان ضباط الشرطة القضائية في سنة 1988 سيحصل على صفة ضابط شرطة قضائية بنفس المصلحة، ليتم تعيينه في نفس السنة كنائب لرئيس الدائرة 37 بسيدي البرنوصي بالبيضاء ، وفي سنة 1990 سيتم إعادة تعيينه كنائب لرئيس الدائرة 37 بالبرنوصي ، وبعد مدة سيعود للدائرة 34 في نفس المنصب .

في سنة 1992 سيتم انتقاءه ضمن أجود العناصر الأمنية كضابط شرطة رئيس فرقة، لتعزيز صفوف مصلحة الشرطة القضائية بأمن الحي المحمدي عين السبع، التي استوطنت مكان الدائرة الخامسة قرب حي ” روش نوار” التي اشتهرت باسم ” السانكيام “، والتي كانت ترتعد منها فرائض أعتى المجرمين ، وبعد مرور 5 سنوات ونظرا للكفاءة التي أبان عنها، ستتم ترقيته إلى درجة ضابط شرطة ممتاز بنفس المصلحة ، وسيعين كرئيس بدائرة عين السبع، التي كان يدخل ضمن نفودها الترابي الحي الصناعي وذلك لمدة 4 سنوات ، لتتم المناداة عليه من أجل الإلتحاق مرة أخرى بمصلحة الشرطة القضائية ( الدائرة الخامسة سابقا )، وهوهذه المرة برتبة عميد شرطة حيت تم تكليفه بترأس فرقة جنائية ، وهنا سيكون له الفضل رفقة عناصره، في تفكيك أكبر شبكة لتهريب المخدرات على الصعيد الدولي بطرق جد محكمة، والتي كان لها امتداد عبر بعض المدن المغربية، حيت تم حجز خلال هذه العملية ما يناهز 23 طن من المخدرات، كانت بمتابة مادة دسمة على صفحات بعض الجرائد الوطنية والتلفزية .


ونظرا للضربات الموجعة التي كان يوجهها للعديد من العصابات وتجار المخدرات والخارجين عن القانون ، فقد تلقى مجموعة من التهاني من المديرية العامة للأمن الوطني ، ومن الوكيل العام بمحكمة الإستئناف بالبيضاء ، كما تم توشيحه بوسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الأولى .
في سنة 2010 سينتقل للعمل بمصلحة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بسيدي قاسم، وسيمكت هناك لمدة سنة ونصف، بعدها سيتم تعيينه كرئيس مصلحة الشرطة القضائية بأمن المحمدية وتتم ترقيته لمنصب عميد شرطة ممتاز ، وفي سنة 2017 سيترقى لأعلى منصب بالمناطق الأمنية وهو عميد شرطة إقليمي، وبعدها بثلاث سنوات أي في نهاية سنة 2019 سيخلد للراحة بعد وصوله لسن التقاعد.
يقول المثل ” من أين ذاك الشبل ؟،من ذاك الأسد “، فالمناصب الرفيعة التي كان يحصل عليها مصطفى صبري تدريجيا في مشواره الأمني، كانت حافزا لأبنائه الأربعة ( ولدان وبنتين ) من أجل الكد والإجتهاد في الدراسة وليس الخمول والتكاسل، مما جعلهم بدورهم يحصلون على شواهد وديبلومات من أكاديميات عليا ، حيت تخرج منهم ثلاث مهندسين .





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram