ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: يونيو 28, 2020 - 10:07 م

المحمدية …تصفية حسابات وراء محاولة فاشلة للزج  بموظف جماعي في  السجن


المحمدية …تصفية حسابات وراء محاولة فاشلة للزج  بموظف جماعي في  السجن
يونيو 28, 2020 - 10:02 م

” ضهر الحق وزهق الباطل ” ، هذه هي الجملة التي رددها موظف جماعي حين  الإفراج عنه زوال اليوم  الأحد من طرف عناصر أمنية،    بعد توقيفه وهو يسوق سيارة أجرة قرب محطة القطار بالمحمدية ،  وذلك على إثر  شكاية كيدية من طرف أحد خصومه للزج به في السجن ظلما وعدوانا،  لكن مناورته باءت بالفشل خصوصا أن الموظف الجماعي يتوفر على رخصة تقة كان قد حصل عليها قبل توظيفه بالجماعة .

سائق سيارة الأجرة يسمى عزالدين توفيق موظف جماعي بجماعة المحمدية ، يستغل يومي السبت والأحد للإشتغال في سياقة  سيارة أجرة من الحجم الصغير  في ملكية شخص آخر ، والسبب يعود إلى الضائقة المالية التي يعاني منها كما هو الحال بالنسبة للعديد من موظفي جماعة المحمدية،  الذين أتقلت كاهلهم الديون بفعل القروض والأقتطاعات البنكية التي لم تترك لهم سوى الفتات،  نظير اقتنائهم لشقق بمشروع مكة بالعاليا بالمحمدية،  المنجز من طرف جمعية الشؤون الإجتماعية لموظفي ومتقاعدي جماعة المحمدية .

وهنا بيت القصيد،  حيت  كشفت مصادر موقع ” ميديا لايف ” أن من أوحى للمصالح الأمنية بالمحمدية  بمعلومات خاطئة هو   رئيس الجمعية ( ن ، ح ) ، الذي  كان  رفع ضده  عزالدين توفيق مع  مجموعة من موظفي الجماعة المنخرطين بالمشروع السكني عدة  شكايات لوكيل الملك بالمحمدية ، ورئاسة النيابة العامة ، والمجلس الأعلى للحسابات بسبب الخروقات والتجاوزات التي شابت المشروع،  ومن بين المشتكين عزالدين توقيف الذي استمعت له مصلحة الشرطة القضائية بالمحمدية رفقة مشتكين آخرين  يوم الأربعاء الماضي،  بخصوص شكاية  كانوا  رفعوها ضد ( ن، ح )  رئيس الجمعية السكنية،    مضمونها يتعلق بالنصب وعدم تنفيد عقد والإمتناع  عن  تنفيد مبيع والتهديد .

ويبدوأن كثرة المطارق التي تنهال على رئيس الجمعية من كل حدب وصوب ،  جعلته يبحت عن بعض الهفوات أو الزلات لإسقاط خصومه والزج بهم في السجن،  كان أولهم عزالدين توقيف الذي أكدت التحريات بعد توقيفه أن ملفه لا تشوبه شائبة ليتم إطلاق سراحه ، لتبين المصالح الأمنية بمدينة المحمدية أنها لا تحابي أي طرف على حساب طرف آخر وأنها فقط مع تطبيق القوانين،  وذلك بعد أن ضهرت براءة عزالدين توفيق خصوصا أن خصمه كان يعتقد أنه زور أو حصل على رخصة التقة بطريقة مشبوهة ، قبل أن تضهر الدلائل أنه كان حاصلا عليها وبطرق قانونية قبل توظيفه .

تجدر الإشارة أن موقع ” ميديا لايف ” قد علم من بعض المصادر أن رئيس الجمعية السكنية كان قد تدخل منذ حوالي ثلاث سنوات بكل ثقله لإعفاء خصمه اللدود عزالدين توفيق من سياقة سيارة الإسعاف، حيت تم تهميشه داخل المرآب البلدي ليتم تعيينه كعامل من أجل إدلاله.





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram