ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: نوفمبر 21, 2019 - 5:26 م

المحمدية ….إغلاق مصلحة الطب النفسي بمستشفى مولاي عبد الله في وجه المرضى


المحمدية ….إغلاق مصلحة الطب النفسي بمستشفى مولاي عبد الله  في وجه المرضى
نوفمبر 21, 2019 - 5:20 م

فوجئ العديد من المرضى، الذين كانوا يخضعون للعلاج بمصلحة الطب النفسي بمستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية بإغلاق هذه الأخيرة في وجوههم ، دون تقديم أية توضيحات أو تبريرات من طرف العاملين بالمستشفى ،الذين أصبحوا يطلبون منهم التوجه نحو نفس المصلحة المعروفة ب ( 36 ) بابن رشد بالدارالبيضاء، من أجل متابعة العلاج ،وهو ما أثار حنق العديد من المرضى، لكونهم أصبحوا مطالبين بإضافة مصاريف أخرى للتنقل نحو هذا المستشفى، وضياع أوقات ثمينة هم في أحوج إليها من أجل الراحة ،خصوصا أن أغلبهم يتناول أدوية مهدئة تجعلهم في أغلب الأوقات ملازمين لأسرتهم .
مصدر من مستشفى مولاي عبد الله ، كشف لموقع ” ميديا لايف “، أن سبب إغلاق مصلحة الطب النفسي يعود بالأساس، لعدم وجود أطباء مختصين في هذا المجال، بعد تقاعد طبيب منذ حوالي أربعة شهور، وخروج طبيبة أخرى في إطار المغادرة الطوعية، ليبقى هذين المنصبين شاغرين في انتظار تدخل المديرية الجهوية للصحة بالدارالبيضاء من أجل تعيين من ينوب عنهما .
ومن أجل مزيد من الإيضاحات ربط موقع ” ميديا لايف ” الأتصال هاتفيا مع مدير مستشفى مولاي عبد الله ،الذي أبدى رغبة في تقديم التوضيحات اللازمة ، شريطة التأكد من هوية مخاطبه وذلك عبر مطالبته بالحضور إلى مكتبه،وبعد نقاش حول قضية الحضور من عدمها ، أقترح مدير المستشفى إعطائه مهلة من أجل التحقق من هوية مخاطبه ورقم هاتفه قصد الرد وبعد تمكينه من كافة المعلومات الخاصة بهوية مخاطبه ، لم يقم بالرد بعد مرور ساعتين على المكالمة الهاتفية .
وتجدر الإشارة أن موقع ” ميديا لايف ” سبق له في مرة سابقة ، الأتصال هاتفيا بمدير المستشفى لإعطاء توضيحات بخصوص وفاة وليد داخل مصلحة الولادة لكن ظل هاتفه يرن دون رد.





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram