آخر تحديث: أكتوبر 31, 2018 - 8:51 ص

العطش يخيم على كافة سكان دواوير جماعة الشلالات بالمحمدية


العطش يخيم على كافة سكان دواوير جماعة الشلالات بالمحمدية
أكتوبر 31, 2018 - 8:51 ص

بعد انصرام أزيد من سنة على أدائهم لمبالغ مالية محدد في 3500 درهم للأسرة الواحدة، مازالت حوالي 1300 أسرة من أصل 3020 من ساكنة دواوير الشلالات تعاني من العطش، في انتظار حل المشاكل العالقة بين جماعة الشلالات والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب والمقاولة التي رصت عليها صفقة تركيب الأنابيب، وذلك من أجل إدخال الماء الصالح للشرب لمنازلهم .
مشكل أصبح يؤرق العديد من الأسر، التي كانت تحلم بوضع حد لمعاناتها منذ مئات السنوات في سبيل جلب المياه من الآبار والسقايات التي تبعد أحيانا عن منازلهم بأزيد من 5 كيلومتنرات ، وتخزينها في ظروف تفتقد لمجموعة من المواصفات الصحية، وعندما برمجت جماعة الشلالات ميزانية من أجل إبرام صفقة لتزويد كافة سكان الشلالات بالمياه الصالحة للشرب منذ سنوات خلت ، استبشر الجميع خيرا وظنوا أن محنتهم مع جلب المياه لم تعد سوى مسألة وقت ، دون أن يدركوا أن مجموعة من المشاكل الظاهرة والخفية ستبرز على أرض الواقع، منها ما قيل عن التجاوزات والخروقات التي شابت تفويت صفقة انجاز شبكة المياه لمقاولة دون احترام مجموعة من المساطر القانونية ، وهو ما جعل عمالة المحمدية تدخل على الخط، وترسل مجموعة من الاستفسارات لرئيس المجلس من أجل الاجابة عليها ، وذلك بعد قيام السكان المتضررين بتنفيد مجموعة من الوقفات الاحتجاجية للفت أنظار المسؤولين من أجل التدخل لوضع حد لمعاناتهم من أجل ادخال المياه الصالحة للشرب.





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS