ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: أكتوبر 21, 2020 - 10:43 م

الأخبار المتداولة حول إعصار ” ليزي “، زائفة  ولا أساس لها من الصحة وتعود لسنة 2018


الأخبار المتداولة حول إعصار ” ليزي “،  زائفة  ولا أساس لها من الصحة وتعود لسنة 2018
أكتوبر 21, 2020 - 10:35 م

يتداول منذ صباح اليوم  الأربعاء العديد من مواقع التواصل الإجتماعي ،   خبرين زائفين  ولا أساس لهما من الصحة،  مصحوبان  بصورتين الأول  نشر تحت عنوان : ” إسبانيا والبرتغال تتأهب لإعصار ليزي والمغرب يلتزم الصمت حتى تحل الفاجعة بالمواطنين  ” ويشير المقال بأن العاصفة ليزي تتقدم حسب المركز القومي الأمريكي للأعاصير والعديد من المراكز الأوروبية،  التي أجمعت على تحركاته بأنه قادم ومن المحتمل أن تضرب جزر الكناري جنوب اسبانيا ، جنوب البرتغال السواحل الوسطى المغربية ، سواحل الصحراء، مشيرا بأن الحكومات الأسبانية والبرتغالية أعلنت حالة التأهب القصوى لإعلام وتوفير الحماية لمواطنيها، والمغرب يلتزم الصمت حتى تضرب العاصفة السواحل المغربية.

أما الخبر الثاني  فقد نشر في صفحة  فيسبوكية نختفظ باسمها،  بدون عنوان   وكانت بدايته ” نسأل الله السلامة ،في ظل صمت الإعلام المغربي ومديرية الأرصاد الجوية، تحدير خطير : العاصفة ليزي التي تتحرك على شكل إعصار ، تأكد أنها ستضرب السواحل الشمالية والوسطى والجنوبية للمغرب بدرجة أقوى،  وهذا الخبر تداوله المركز الدولي المتخصص في الأعاصير والعواصف ، سرعة الرياح ستصل إلى أكثر من 120 كلم في الساعة وفي مركز العاصفة ستصل سرعة الرياح إلى أكثر من 300 كيلومتر في الساعة وحجم التساقطات سيتجاوز 230 ملم، ستصل العاصفة ليزي لسواحل المغرب يوم الأحد”.

وقد تبين لموقع ” ميديا لايف ” من خلال البحث والتحري ، أن  هذه العاصفة  قد تحدث عنها وسائل الإعلام الأجنبية سنة 2018، وقالت أنها ستهم سواحل إسبانيا والبرتغال دون أية إشارة للمغرب ، عكس الأخبار المغلوطة التي يتم ترويجها حاليا والتي تثير البلبلة والفزع في صفوف المواطنين المغاربة  ، والمؤسف أن  بعض المواقع الإخبارية بعضها معروف وبعضها مغمور قد سقطت في فخ الإشاعة ، ونشرت أخبار خول العاصفة الوهمية ،قبل أن تتدارك الأمر وتقوم بحدفها دون أي توضيح في الموضوع .





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram