آخر تحديث: أكتوبر 25, 2018 - 1:00 م

أول تصريح للسائحة ” البريطانية ” التي كادت ان تتعرض للدهس بسيارة ” قائد ” جماعة الشلالات


أكتوبر 25, 2018 - 1:00 م

تعرضت سائحة بريطانية ، لحالة من الرعب والهلع منتصف يوم الأحد الماضي ، بعدما كانت تحاول  سحب والد خطيبها  المغربي ، من أسفل سيارة قائد قيادة الشلالات نواحي المحمدية  أتناء صدمه من طرف القائد، الدي كان يحاول هدم أحد المتسودعات  الكائنة بتراب جماعة الشلالات بداعي كون البناء حديث  ، حيت قام القائد  وبدعم  من مجموعة من أعوان السلطة بتعنيف احد الاشخاص ، وهو الامر الدي لم يستسغه بعض السكان المجاورين والذين انهالو على الجميع بالحجر  ظنا منهم ان القائد والأعوان هم مجرد أشخاص عاديون حاولوا التطاول على صاحب المستودع ، وأتناء محاولة  فاشلة لفرار القائد من وابل الحجر الدي انهال عليه ،  صعد الى سيارته  ” السوداء ” وانطلق مسرعا ليصطدم بالسائحة الأجنبية ،التي  تمكنت من النجاة بأعجوبة من موت محقق .

الحادث خلف صورة سيئة لدى السائحة الاجنبية التي كانت تنوي الإستمتاع بجمالية المغرب ، الى أن انتهى بها  المطاف بكابوس لم يتخيل لها أن تحدت أطواره ، وحسب بعض السكان فان عدم  تعامل السلطات المغربية مع هدا الحادت  بالجدية المطلوبة سيؤدي  بالسائحة  البريطانية إلى مراسلة رئيسة الورزاء البريطانية ” تيريزا ماي ” بخصوص ما تعرضت له من اضرار نفسية وجسدية ، وهو الامر الدي قد يتطور ويخلق أزمة دبلوماسية بين البلدين .

 





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS