ميديا لايف " محمدية لايف " جريدة إلكترونية شاملة بالمحمدية | Media Live

آخر تحديث: مارس 26, 2020 - 7:44 م

أسواق السلام تتخد إجراءات وقائية ، وتعبر عن مواطنتها الحقيقية في صمت


أسواق السلام تتخد إجراءات وقائية ، وتعبر عن  مواطنتها الحقيقية في صمت
مارس 26, 2020 - 6:55 م

أحمد بوعطير

كشفت الإدارة العامة لأسواق السلام على الصعيد الوطني،   خلال الأزمة الصحية التي يمر منها المغرب خصوصا والعالم  عموما ، أن هدفها  لم يعد مقتصرا على عمليات التسويق،  ولا على الربح المادي ولا  على التهافت من أجل جلب الزبناء،  ولا على استغلال الفرص في مثل هذه الظرفية الحرجة، بل  تبين من خلال زيارة قام بها صباح اليوم الخميس موقع ” ميديا لايف ” وبدون إشعار مسبق لأسواق السلام بالمحمدية ، أن أهم هاجس يسيطر حاليا  على الإدارة  العامة لأسواق السلام بالمغرب ، وإدارة  المركز التجاري بالمحمدية  هي السلامة الصحية  للزبناء ، وضهر ذلك جليا من خلال  اتخاذهما لعدة إجراءات صارمة سواء بمجرد الدخول عبر البوابة الوحيدة أو عند  الولوج أو بداخل الأروقة   أو عند أداء ثمن المقتنيات بالصناديق ، فيما خصصت البوابة الثانية للخروج .

إجراءات يسهر عليها شخصيا المدير العام لإدارة أسواق السلام السيد عبد الكريم طاسين ، الذي كان يتابع عن كتب كافة الإجراءات الوقائية،  دون أن يتعرف عليه أغلب الزبائن الذين كانوا يقفون بعيدا عن بعضهم البعض بحوالي المتر ،  في صفين متراصين وبالإنتقال من مربع رسم في أرضية المتجر إلى آخر،   في انتظار السماح لهم للولوج إلى داخل الأروقة،  وكل ذلك يتم بسرعة ودون أن يشعر الزبناء بالملل بفضل التنظيم المحكم ، علما أنه بمجرد دخول أي زبون أو زبونة  إلى المركز التجاري،  تستقبلهم سيدة تقوم برش أيديهم بمحلول لمعقم ، فيما عمال  آخرون يسهرون على أدق التفاصيل لتنظيم دخول الزبناء واستقبالهم أحسن استقبال،  بطرق مهذبة ولبقة منذ البداية وإلى النهاية.

 ومن ضمن الإجراءات الوقاية التي اتخذتها إدارة أسواق السلام هو  تخصيص مسار وحيد يؤدي إلى الولوج إلى  الأروقة، وكذلك مسار وحيد يؤدي إلى الصناديق ، وكل ذلك يتم بسلاسة دون أن يشعر أي زبون بالضيق أو بالتبرم ، وقد ثمن العديد من الزبناء في تصريحات لموقع ” ميديا لايف ” هذه الإجراءات الوقائية  التي وصفوها بالرائعة،  والتي جعلتهم يشعرون أنهم في مأمن  وأمان من فيروس ” كورونا ” ،وأن  لا خوف عليهم من ولوج أسواق السلام ،  رغم تواجد الزبناء لأن كل الإحتياطات والإجراءات الوقائية  قد تم اتخادها مسبقا.

تجدر الإشارة أن أسواق السلام،   وحسب تصريح  اليزيد أبو صابون  رئيس جمعية نهضة زناتة بعين حرودة، كانت قد  تبرعت بمجموعة من المواد الغدئية  والتي وزعتها الجمعية خلال هذا الأسبوع على العديد من الأسرالمعوزة بدوار الجيني ببلدية عين حرودة ، كما تساهم حاليا إدارة أسواق السلام  يوميا ومنذ تفشي جائحة كورونا،  في تموين  العشرات من رجال الأمن بالمحمدية بوجبات غذائية  كل ذلك في صمت وبدون بهرجة إعلامية.





اترك تعليقاً

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram