محمد أجراي

احتضنت قاعة الاجتماعات بعمالة المحمدية يوم الخميس 29 دجنبر 2016، على الساعة العاشرة والنصف صباحا، الجمع العام العادي لفريق شباب المحمدية فرع كرة القدم، بحضور ممثلة السلطة المحلية، ممثل وزارة الشباب والرياضة في شخص مندوبها، العديد من المنخرطين وبعض الرؤساء القدامى، في غياب ممثل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أو ممثل عصبة الهواة.

كما حضرت الاجتماع مجموعة من المنابر الإعلامية الورقية والإلكترونية التي غطت الحدث. وتأتى إنعقاد الجمع بالعمالة نتيجة ما شاب الجمع الاستثنائي منذ شهور خلت، من أحداث وصلت إلى القضاء، مما أضاع على الفريق مبلغ 30 مليون سنتيما منحة الشطر الأول لعدم عقد الجمع العام في موعده. كما أن الجمع لم يحضره بعض المحبين والغيورين على الفريق منذ سنوات خلت، واضطروا للبقاء خارج أسوار العمالة رغم احتجاجاتهم على عدم السماح لهم بحضور أطوار الجمع.

في بداية الجمع وقف الجميع لقراءة الفاتحة على روح الفقيد “الحاج الطاهر الرعد “وكذا “باعبدالله “،بعدها تقدم الرئيس بكلمة ترحيبية للحضور، بعدها آيات بينات من الذكر الحكيم ،بعدها أخذ الكلمة السيد الرئيس الذي ذكر الحضور باكتمال النصاب القانوني للجمع، حيث حضر 33منخرطا من أصل 63 منخرطا معلنا بذلك إنطلاق أشغال الجمع العام العادي ، ليتناول بعدها الكلمة السيد “المالكي “المدير الإداري مستعرضا التقرير الأدبي محليا بحصيلة الموسم الرياضي الماضي، بعده تناول الكلمة رئيس الفريق “المحمدي “مدليا بالتقرير المالي والذي عرف العديد من التدخلات ،من طرف بعض المنخرطين الذين طالبوا الرئيس بتوضيحات مدققة حول بعض المصاريف، إضافة إلى غموض شاب منحة بلغت 24000 درهم قدمها أحد الداعمين للفريق دون جدولتها ضمن التقرير المالي، مما استدعى الرئيس إلى توضيح عدم إدراجها، علما أن الذي سلمها للرئيس عضو المكتب المسير ولم يخبر بذلك إلا يوم الجمع مما أثار حفيظته ملوحا بالانسحاب لولا تدخل أحد الأعضاء.

وبعد تلاوة التقريرين الأدبي و المالي صادق الجميع عليهما دون تحفظ أو إعتراض. بعد ذلك مر الجمع إلى إنتخاب الثلثين، حيث تطلب مشاورات بين الأطراف المعنية خارج القاعة في إطار توافقي لأن الظرفية تقتضي إعادة الفريق إلى أمجاده بغض النظر عن الوضع المادي،وبعد المشاورات المستفيضة التوافقية تمت عودة العديد من الوجوه التي ساهمت في وقت سابق بتسيير شؤون فريق شباب المحمدية .وقد تمت تزكية الأعضاء 9 الذين انتدبوا للمساهمة إلى الأعضاء 8 الباقون ليبلغ عدد أعضاء المكتب 17. و في الأخير تلا الكاتب العام “الحاج قسوم “برقية الولاء إلى السدة العالية جلالة الملك محمد السادس نيابة عن مكونات فريق شباب المحمدية. كما تقدم بالشكر الجزيل للسيد عامل عمالة المحمدية على مواقفه الجبارة إتجاه الفريق ،من ضمنها توفير قاعة العمالة لعقد الجمع العام.