آخر تحديث: مايو 15, 2019 - 12:01 ص

عين حرودة … هل سيعود عبد اللطيف الجراري للتربع على كرسي الرئاسة من جديد ؟


عين حرودة … هل سيعود عبد اللطيف الجراري للتربع على كرسي الرئاسة من جديد ؟
مايو 15, 2019 - 12:01 ص

بمجرد الأعلان عن تقديم محمد هشاني لاستقالته وهي الثالثة من نوعها خلال ولايته كرئيس لجماعة عين حرودة ، حتى طفت إلى السطح مجموعة من التكهنات حول من سيشغل منصبه في حالة قبول عامل عمالة المحمدية استقالة محمد هشاني .
وعلم موقع ” ميديا لايف ” أن بعض التسخينات بين مجموعة من أعضاء المجلس باختلاف أطيافهم الساسية، قد انطلقت في أفق الاستعداد لاختيار الرئيس القادم في حالة اعادة تجديد مجلس جماعة عين حرودة ، حيت تشير بعض المعطيات التي حصل عليها موقع ” ميديا لايف “، أن التنافس سيكون بين الصديقين العدوين عبد اللطيف الجراري وسعيد التادلاوي ، وأن بعض الأجتماعات العلنية والسرية تتم بين الغريمين وبعض مستشاري المجلس في عدة أماكن ، منهم من أعطى وعدا لهذا الطرف أو داك عند ترشحه للرئاسة، باستتناء مستشار معروف بشطحاته وميولاته للجهة الغالبة والذي أوضح لأحد الغريمين أنه لن يصوت الأ بمقابل مادي.
وتفيد بعض الأخبار المتسربة من الكواليس،أن عبد اللطيف الجراري يحضى نوعا ما بأغلبية المستشارين بعد انضمام وكيل اللائحة السابق لحزب الأصالة والمعاصرة الحاج محمد الضاوي لمسندته ومرشحي لائحته ، خصوصا أنه شوهد بمقهاه رفقة عبد اللطيف الجراري بعد صلاة التراويح قبل أن يحل بالمقهى محمد هشاني،وهو لقاء لم يكن مبرمجا بقدر ما لعبت الصدفة دورها فيه خصوصا أن عبد اللطيف الجراري يصلي صلاة التراويح بمسجد بالمحمدية .
فيما تبقى حظوظ سعيد التادلاوي ضئيلة جدا للظفر بالرئاسة ، اللهم في حالة انقلاب الأمور بشكل عكسي ووقوع مفاجأة غير متوقعة تقلب الأشياء رأسا على عقب خصوصا أن السياسة لا أخلاق فيها.





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS