آخر تحديث: يونيو 13, 2019 - 8:29 م

الدارالبيضاء …زلزال يزعزع فرائض أمنيين سربوا معلومات مغلوطة لموقع إخباري بالحارج


الدارالبيضاء …زلزال يزعزع  فرائض أمنيين سربوا معلومات مغلوطة لموقع إخباري بالحارج
يونيو 13, 2019 - 8:27 م

فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء بحثا قضائيا تحت إشراف الوكيل العام للملك بالبيضاء، بعد نشر موقع إلكتروني اتهامات مباشرة وبالاسم لمسؤولين أمنيين كبار بالبيضاء، وصلت إلى حد رميهم بالفساد والرشوة والتوسط في الترقيات والتعيين في مناصب كبرى في سلك الشرطة.

وكشفت مصادر “الصباح” أن حالة من الترقب والخوف تعم رجال الأمن بالبيضاء، بعد إسناد مهمة التحقيق إلى الفرقة الوطنية، إذ سارع عدد منهم إلى مسح رابط الخبر المنشور على الموقع الإلكتروني من هواتفهم، خوفا من أن تطولهم التحقيقات، بعد أن تم تداوله بينهم على نطاق واسط عبر تطبيق “واتساب”.
وتسبب نشر هذه الأخبار، التي وصفتها مصادر “الصباح” بالزائفة والمسيئة لمسؤولين أمنيين كبار مشهود لهم بالكفاءة، في رجة بين الأوساط الأمنية، ما دفع المديرية العامة للأمن الوطني إلى التدخل، عبر تكليف لجنة خاصة باشرت بحثا إداريا من أجل الوقوف على حيثيات هذه الواقعة وتوقيت نشر هذه الأخبار والذي تم اختياره بعناية، حسب مصادر خاصة.
وقالت مصادر إن الوكيل العام للملك باستئنافية البيضاء، توصل بشكاية في الموضوع، فأمر الفرقة الوطنية بفتح تحقيق في هذه النازلة، إذ تحوم الشكوك حول أمنيين صدرت في حقهم عقوبات تأديبية وآخرين طردوا من سلك الشرطة لتورطهم في خروقات واختلالات مهنية جسيمة، بتسريب هذه المعطيات الزائفة إلى مالك الموقع غير المرخص بهدف التشهير بمسؤوليهم من باب تصفية الحسابات والانتقام منهم.
وأوضحت مصادر “الصباح”، أن الفرقة الوطنية حددت قائمة بأسماء أمنيين حاليين وسابقين يشتبه في أنهم وراء تسريب هذه الأخبار الزائفة، بناء على تحريات ميدانية والإنصات إلى تسجيل مكالماتهم الهاتفية، إذ سيتم توجيه استدعاءات إليهم من أجل الحضور إلى مقرها والتحقيق معهم للتأكد من وجود علاقة مباشرة بصاحب الموقع من عدمه، مشددة على أنه في حال ثبوت تورط بعضهم في هذه القضية، فسيحالون مباشرة على القضاء.
كما سيتم الاستماع إلى مالك الموقع الإخباري، وهو مهاجر بأوربا، حول مسؤوليته في نشر هذه الأخبار، ومطالبته بتقديم أدلة على كل تهمة وجهها لكل مسؤول أمني على حدة.
وفوجئ مسؤولون أمنيون كبار بالبيضاء، ويتعلق الأمر بوالي أمن البيضاء ونائبه ورئيسين لأمن أنفا وسيدي البرنوصي، وعميد مركزي بأمن عين السبع الحي المحمدي، بالموقع المذكور يتهمهم بالتورط في قضايا فساد وتقديم والحصول على رشاو بمبالغ مالية تصل إلى الملايين مقابل الترقية أو التعيين في مناصب حساسة بجهاز الأمن بالبيضاء، إضافة إلى تورطهم في محاربة من أسماهم الموقع غير القانوني، بالأمنيين “النزهاء” والانتقام منهم ومعاقبتهم.
خصص الموقع موضوعين متتاليين، اتهم في الأول والي أمن البيضاء ونائبه ورئيس المنطقة الأمنية لآنفا وعميدا مركزيا بالتورط في الاختلالات دون تقديم أي دليل لتأكيد صحة ادعاءاته، ما يكشف أن جهات استغلته لتصفية حساباتها الضيقة مع هؤلاء المسؤولين، قبل أن ينشر موضوعا ثانيا خصصه بالكامل لرئيس المنطقة الأمنية سيدي البرنوصي، ووجه إليه اتهامات اعتبرتها مصادر “الصباح” مجانبة للصواب هدفها التشهير به، بحكم أن رئيس أمن البرنوصي، والذي رقي إلى منصب والي أمن في الفترة الأخيرة، مشهود له بالتطبيق الحرفي لتعليمات النيابة العامة وصرامته ضد كل تهاون في العمل، ما تسبب له في عداوات مع جهات اعتادت التراخي في تنفيذ مقارباته الأمنية بالمنطقة.





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS