آخر تحديث: سبتمبر 10, 2019 - 12:34 م

بن سليمان …. الدرك الملكي يمتنع عن القيام بمعاينة سرقة قطيع من البهائم


بن سليمان …. الدرك الملكي يمتنع عن القيام  بمعاينة سرقة قطيع من البهائم
سبتمبر 10, 2019 - 12:33 م

فوجئ المسمى الخضراوي بوشعيب عند استيقاضه فجر يوم أول أمس الأحد، بسرقة تور وبقرة وعجلتين من داخل أسطبله، الكائن بدوار بني عامر بجماعة المنصورية إقليم بن سليمان ، حدد قيمتهما الإجمالية في مبلغ يقدر بحوالي 4 ملايين سنتيم .
وعند تفقده لمجريات الأمور بمحيط اسطبله ، وجد أن كلبته قد نفقت بسبب تعرضها للتسميم من طرف اللصوص ، كما وجد سكينا تخلى عنها اللصوص بعد تقطيع الحبال التي كانت تربط بها البهائم أو أنهم كانوا يستعينون بها من أجل تخويف وترهيب كل من يقف في طريقهم ، حيت وضع السكين في كيس وتركها بعين المكان، وقصد المركز الترابي بجماعة المنصورية وهو جد متحمس بالمحجوزالذي عثر عليه ، خصوصا أن رفع البصمات من السكين عند إحالته على مختبر الدرك الملكي بالرباط ، قد تمكن من تحديد هوية اللصوص وبالتالي اعتقالهم، وقد يكشف ذلك عن سلسلة من السرقات السابقة التي نفدوها ببعض مناطق المغرب ، لكن حماسه سيقابله نوع من الفتور داخل مركز الدرك الملكي بالمنصورية ، الذين لم يعطو أهمية للسكين المحجوزة،حسب تصريحه لموقع ” ميديا لايف ” ، بل لم يقوموا حتى بالتنقل لمنزله من أجل إجراء معاينة ورفع بعض الآتار التي قد تقود لكشف الفاعلين، واكتفوا بإنجاز محضر يتيم يتضمن تصريحاته فقط .
السؤال المطروح، هل هناك قانون يمنع على الدركيين بجماعة المنصورية ،القيام بمعاينة وجز ما يمكن حجزه لفائدة البحث؟ ، والإستعانة بخبرة المصلحة التقنية والعلمية للدرك الملكي بالقيادة الجهوية بالدارالبيضاء ، أم أن مهامهم تقتصر فقط على إنجاز المحاضر دون أن يكلفوا أنفسهم عناء التنقل إلى عين المكان، وحجز ما يمكن حجزه والبحث عن بعض الأدلة وغيرها ؟ في انتظار أن يلعب القدر دوره ويسقط اللصوص عند أول هفوة قد يرتكبونها أثناء قيامهم بسرقات أخرى .





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS