آخر تحديث: أبريل 8, 2019 - 9:23 ص

المحمدية ..ترويج شريط صوتي يتهم زوج وزوجته مصابان بداء السيدا بالمساهمة في نشر المرض


المحمدية ..ترويج شريط صوتي  يتهم   زوج وزوجته مصابان بداء السيدا بالمساهمة في نشر المرض
أبريل 8, 2019 - 9:18 ص

يتداول العديد من رواد الواتساب بمدينة المحمدية بشكل واسع، شريط صوتي ” أوديو” مدته 57 ثانية مرفوق بصورة لصورة واضحة المعالم لرجل وزوجته يبدوان في العقد الخامس من عمرهما، وهما يتناولان وجبة داخل مطعم صورها شخص ثالث بارادتهما قد يكون فردا من عائلتهما ، ويتجلى ذلك من خلال نظرهما لعدسة الهاتف أو الكاميرا التي التقطت الصورة .
وأوضح ناشر الفيديو بصوت مسموع ، أن الرجل والمرأة يقطنان بحي النصر بمدينة المحمدية وهما مصابان بداء فقدان المناعة ” السيدا ” ومريضان نفسيا ، وقد أقسما على إصابة أكبر عدد من المغاربة بهذا الفيروس، وذلك بواسطة دس عينة من ذمهما في صلصلة ” الكيتشوب “،داخل العديد من المطاعم التي يترددان عليها من أجل تناول وجبة الغداء أو العشاء ، والتمس ناشر الفيديو توزيع الشريط الصوتي على الجميع من أجل اتخاذ الحيطة والحذر.
وفي هذا الصدد أكد مصدر موثوق به، أن الرجل والمرأة يقطنان فعلا بالمحمدية لكن بأحد الأحياء السفلى بالمدينة ،وأن كل ما قيل في حقهما كذب وبهتان، دون مزيد من التفاصيل.
حقيقة أن مثل هذه الأشرطة ثتير الهلع والبلبلة في صفوف المواطنين خصوصا سكان مدينة المحمدية، وتجعل أغلب الأسر تتفادى الذهاب إلى المطاعم مما قد يتسبب في أصابتها بالركود التجاري،ناهيك عن التوجس والوساوس التي قد تنتاب كل من سبق له تناول وجبات ببعض المطاعم ، وهو ما يحتم على الجهات المعنية فتح تحقيق للكشف عن كل الملابسات المحيطة بهذا الشريط لتاكيد صحته أو نفيه، بدأ بتحديد هوية الزوج والزوجين ومعرفة مدا اصابتهما بداء السيدا من عدمها ولو أن القانون يلزم التعامل بسرية مع المصابين بالداء ، والبحث عن مروج الشريط لمعرفة الأسباب والدوافع التي دفعته لترويجه ، فهل ذلك ناجم عن حسن نية من أجل التنبيه والحدر كما قال في الشريط، وهل يملك حججا وأدلة في الموضوعع؟ أم أن وراءه دوافع انتقامية محضة لأسباب لا يعلمها سوى الله، وفي حالة ثبوت العكس يجب متابعته قضائيا .كما أن الزوجان مطالبان بالخروج من صمتهما لتوضيح ونفي ما يروج له ناشر الشريط .
وتجدر الأشارة أنها ليست المرة الأولى أو الأخيرة، التي يتم فيها تداول مثل هذه الأشرطة الصوتية حول أشخاص مصابين ب ” السيدا “، وتعمدهم إصابة أكبر عدد منهم عبر وسائل وطرق مختلفة، و التي تخلق نوعا من البلبلة في صفوف المواطنين خصوصا الذين يصدقون مثل هذه الإشاعات، والتي يتبين دائما أن لاأساس لها من الصحة.
فقد سبق منذ سنوات أن تم ترويج شريط فيديو حدر خلاله ناشره من فتاة عاملة بأحد الأحياء الصناعية بالبيضاء مصابة بداء ” السيدا “، والتي كانت تدس قطرات من ذمها في سلاطة ” الباربا ” التي تكون مصحوبة بوجبة غداء، وتقوم بدعوة زميلاتها لمشاركتها الوجبة من أجل الانتقام منهن.





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS