آخر تحديث: سبتمبر 10, 2019 - 8:22 م

الدارالبيضاء …. هذا ما قام به محامي القائد السابق للمقاطعة الحضرية الرابعة بالمحمدية داخل المحكمة


الدارالبيضاء …. هذا ما قام به محامي القائد السابق للمقاطعة الحضرية الرابعة بالمحمدية داخل المحكمة
سبتمبر 10, 2019 - 8:22 م

أجلت الهيئة القضائية بمحكمة الاستئناف، الجلسة التي كانت مقررة عقدها منتصف نهار اليوم الثلاثاء بمحكمة الإستئناف بالبيضاء، والتي كانت ستخصص لمرافعات الدفاع حول ملف القائد السابق للمقاطعة الحضرية الرابعة بالمحمدية ومن معه ، وحددت تاريخ 1 أكتوبر من الشهر القادم كموعد آخر.
والسبب في ذلك يعود لمحامي القائد السابق للمقاطعة الحضرية الرابعة بالمحمدية ( ع، ح )، الذي تقدم أمام الهيئة القضائية وسلم للرئيس وثيقة، يعلن فيها عن تنازله عن الدفاع عن موكله القائد السابق ، لتجد الهيئة القضائية نفسها مجبرة على تأجيل الجلسة، من أجل فسح المجال للقائد السابق لتعيين محامي وهو الثالث من نوعه الذي سيترافع في نفس الملف ، بعد تنازل المحامي والأول والثاني عن متابعة أطوار هذه المحاكمة.
تجدر الإشارة أن هذا الملف يتابع فيه القائد السابق وعون سلطة وشخص آخر بتهمة الإرتشاء والمشاركة فيها ، كما يتابع فيها المشتكي محمد الغنامي بتهمة الإرشاء ، والذي بعد أن ضاق درعا من ابتزازات القائد السابق بسبب مخالفة في البناء، رفع شكاية في الموضوع لمحكمة المحمدية، معززة بوصل لمبلغ مليون سنتيم توصل به القائد السابق بواسطة وكالة لتحويل الأموال بالمحمدية، حين كان في عطلة بمدينة مغربية ،وكذلك قرص مدمج يتضمن مكالمات هاتفية جرت بين ابنه والقائد والشخص الآخر، بخصوص إرسال المبلغ المالي المذكور ، إضافة إلى مكالمات هاتفية بين المشتكي وبين عون السلطة تتمحور حول نفس الموضوع ، ويتابع في نفس الملف كذلك زوجة المشتكي وابنه ،وكانت المحكمة الإبتدائية قد حكمت على القائد السابق بسنة سجنا نافدا والشخص المرافق له بستة أشهر سجنا نافدا فيما برأت عون السلطة ، وقضت بنفس المدة أي سنة سجنا نافدا في حق المشتكي و6 أشهر سجنا نافدا في حق أبنه وتبرئة زوجته .
لكن المشتكي أعتبر أن الحكم الصادر ابتدائيا لم ينصفه خصوصا أن زوجته وابنه تعرضا لاعتداء من طرف القائد السابق، وهو الإعتداء الذي أكده شهود عيان في محاضر الضابطة القضائية وأمام هيئة محكمة المحمدية، دون أن تتم متابعة القائد بتهمة الضرب والجرح ، كذلك أكد في تصريحاته بمحضر الضابطة القضائية وأمام قاضي التحقيق ، والهيئة القضائية بالمحمدية والإستئناف أنه لم يقم بإرشاء القائد السابق بل كان ضحية ابتزاز .





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS