آخر تحديث: يوليو 2, 2019 - 8:45 م

التفاصيل الكاملة للحادتة البشعة التي وقعت بالطريق السيار بين الدار البيضاء والمحمدية


يوليو 2, 2019 - 2:46 م

لقي سائق حافلة للنقل العمومي حتفه وكذلك مساعده فيما أصيب 24 راكبا بجروح متفاوتة الخطورة، من بينهم ثلاثة وصفت حالتهم بالحرجة ، في حادث اصطدام وقع فجر اليوم الثلاثاء بين الحافلة وشاحنة في الطريق السيار ما بين المحمدية وعين حرودة .
وتفيد المعطيات التي حصل عليها موقع ” ميديا لايف ” بعين المكان ، بأن سائق الحافلة الرابطة بين مدينة وجدة والدارالبيضاء ، قد يكون غلب عليه النوم أثناء السياقة في اتجاه الدارالبيضاء ، مما جعله يصطدم شاحنة بقوة كانت متوقفة أقصى اليمين بالطريق بسبب عطب في المحرك ، إلى درجة أن سائق الحافلة حوصر بين الهيكل الحديدي والمقود ، مما جعل عناصر الوقاية المدنية بالمحمدية تضطر إلى استعمال مقص كهربائي قصد تحريره لكنه أسلم روحه في عين المكان .
قوة الإصطدام، جعلت الركاب البالغ عددهم 24 راكبا يتطايرون من مقاعدهم التي تناثرت بدورها من أمكنتها، بينما بعضهم حوصر بينها أو ارتطم مع بعضها بقوة أو بهيلك الحافلة أو بسقفها ، وكان من نتائج ذلك إصابة العديد منهم بكسور وجروح وكدمات .
وأفاد شهود عيان لموقع ” ميديا لايف “، أن السائق قبل وفاته كان مصاب إصابة بليغة في الرأس وعلى مستوى الصدر والبطن ، فيما أصيب راكب بكسر في الفخد ،وآخر بكسر في الضهر ،وٍراكب أصيب بكسر في اليد إلى درجة بروز عضمها ، فيما خرج راكب والذماء تغطي وجهه بالكامل دون معرفة مكان الجرح هل بالوجه أم بالرأس؟ ، بينما كان راكب يتٌقيأ الذم، وآخر كانت الذماء تنساب من أنفه، فيما حالف الحظ سيدة وابنها اللذان أصيبا إصابات طفيفة .
وقد تم نقل ثلاثة من المصابين بجروح خطيرة إلى المستشفى الجامعي بن رشد بالبيضاء ، فيما نقل الباقون إلى مستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية ، بعضهم غادره بمجرد تلقيه العلاج، فيما تم الإحتفاض بالعديد منهم من أجل إخضاعهم لعمليات جراحية .





التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

تابعونا

faceBook Twitter Youtube Google Plus Instagram RSS